Digital solutions by

غوغل تستدعي كل موظفيها الشرق أوسطيين إلى أميركا بعد قرار ترامب

28 كانون الثاني 2017 | 19:30

المصدر: "بي بي سي"

دعت شركة "#غوغل" موظفيها الشرق أوسطيين الموجودين خارج الولايات المتحدة للعودة إليها بعد مرسوم الرئيس دونالد #ترامب بفرض قيود على دخول مواطنين من الشرق الأوسط إلى الولايات المتحدة.
ووفقا للمرسوم يحظر دخول المهاجرين السوريين إلى الولايات المتحدة حتى إشعار آخر. كذلك يجمد إصدار التأشيرات لمواطني ست دول بينها إيران لمدة ثلاثة شهور.
وأبلغت شركة غوغل لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إنها "قلقة من حظر دخول المواهب إلى الولايات المتحدة".
وقال مراسل شؤون الأعمال جو لين إن قرار ترامب يعني أن آلاف المواطنين من إيران والعراق وسوريا واليمن والسودان والصومال وليبيا قد لا يتمكنون من الصعود على متن طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة حتى لو كان بحوزتهم بطاقة "غرين كارد" التي تخولهم الإقامة في الولايات المتحدة.
وقال ترامب إن الإجراءات ستبعد "المتطرفين الإسلاميين" عن الولايات المتحدة، لكن منظمات حقوقية قالت إنه لا توجد صلة بين اللاجئين السوريين والإرهاب.
ووردت تقارير عن منع مواطنين من الدول التي يمسها قرار ترامب من الصعود إلى طائرات متجهة للولايات المتحدة.
وقالت "اللجنة العربية الأمريكية لمناهضة العنصرية" إنه يبدو أن الإجراءات تمس أشخاصا يحملون تأشيرات أو حتى بطاقات "غرين كارد".
ونصحت اللجنة المواطنين المقيمين في الولايات المتحدة بعدم السفر إلى الخارج.
ورحب بعض الجمهوريين بالإجراءات الجديدة، وقال رئيس مجلس النواب بول رايان: "حان الوقت لتعزيز وإعادة النظر في نظام منح التأشيرات".
وتمس الإجراءات الجديدة تصاريح الزيارة للأقارب.
وقال صحافي عراقي يدعى محمد الراوي إن والده الذي كان ينوي زيارته قد منع من الصعود إلى الطائرة المتجهة من الدوحة إلى لوس أنجليس.
وصرح جمال عابدي من المجلس الأمريكي الإيراني لمنظمة الصحافة الاستقصائية "بروبابليكا": "تصلني الكثير من المكالمات من مواطنين يطلبون المشورة حول ما يترتب عليهم عمله".
وقال مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية: " إنه سيرفع قضية ضد مرسوم ترامب".
ونشر مارك زوكربيرغ مؤسس موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بيانا مطولا عبر فيه عن قلقه من مراسيم ترامب، وقال إنه كالكثير من الأمريكيين الآخرين، ابن مهاجر.

 

Digital solutions by