Digital solutions by

بالصور...انفجار كبير يهز منطقة الحمرا- فردان

12 حزيران 2016 | 20:36

هز انفجار ضخم منطقة الحمرا-فردان امام بنك لبنان والمهجر في أول شارع فردان.
وقد هرعت سيارات الاسعاف الى المكان.

 وذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" ان الأضرار طالت السيارات ومبنى البنك، من دون توفر أي معلومات عن إصابات بشرية، رغم وجود دماء على الأرض.

وتفقد المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، المكان الذي وقع فيه الانفجار في منطقة فردان، وكشف أن "الانفجار ناتج عن عبوة موضوعة في حوض زهور إلى جانب الجدار الملاصق لمبنى بنك لبنان والمهجر، وليس في داخل المبنى وتقدر زنتها ب 15 كيلو غراما من المواد المتفجرة".

وأكد أن "الاجهزة الامنية مجتمعة، تعمل على كشف ملابسات الانفجار، ولكن هناك صعوبة في الاقتراب من الحفرة التي أحدثها الانفجار، بسبب استمرار تساقط الزجاج من الطوابق العليا لمبنى المصرف".

وقال: "الجيش وقوى الامن يأخذان إجراءات أمنية مشددة، لحماية كافة الاماكن السياحية والاقتصادية على كل المناطق اللبنانية".

و طمأن مصدر في "بلوم بنك" في اتصال مع "النهار" الى سلامة جميع العاملين فيه ورفض التعليق حالياً على اي رسالة ترتبط بالاستهداف من التفجير تاركاً للتحقيق ان يأخذ مجراه.

 من جهتها تداعت جمعية المصارف الى اجتماع لمجلس الجمعية الحادية عشرة من قبل ظهر غد للبحث في تداعيات الانفجار الذي استهدف بنك لبنان والمهجر اليوم واتخاذ موقف في شأنه. وقالت مصادر مصرفية للنهار ان المصارف موقفها ثابت وواضح حيال القانون الأميركي وهو الالتزام بتطبيق القانون. مشيرة الى ان المصارف مرت بظرف اصعب وأقصى خلال الحرب ولم تثنها تلك الظروف عن القيام بدورها وواجباتها والتزاماتها تجاه زبائنها كما تجاه القوانين الدولية. وقالت الرسالة وصلت ولكنها لن تغير في التزام المصارف واجباتها خصوصا عندما يتعلق الامر بوجودها ووجود لبنان ضمن النظام المالي العالمي.

 وكلف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية صقر صقر  فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي، إجراء التحقيقات والاستعانة بخبير متفجرات والأدلة الجنائية للكشف على مكان الانفجار  وتحديد ملابسات الجريمة.

الى ذلك أكد المكتب الاعلامي لوزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، في بيان، أن المشنوق بخير وهو في منزله.

 وأوعز وزير الصحة وائل ابو فاعور الى المستشفيات استقبال أي جريح على نفقة الوزارة.

Digital solutions by