Digital solutions by

كأس أوروبا 2016: إنكلترا لم تفك عقدة المباريات الافتتاحية... وتكتفي بالتعادل مع روسيا

12 حزيران 2016 | 07:57

المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

فشلت #إنكلترا في فك عقدتها المستعصية في مبارياتها الافتتاحية في بطولة #كأس_اوروبا، فاكتفت بالتعادل مع #روسيا 1-1 على ملعب "فيلودروم" في مدينة مرسيليا الفرنسية، مساء أمس، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

وسجّل اريك داير (73) هدف انكلترا، وفاسيلي بيريزوتسكي (90+2) هدف روسيا. وتتصدّر ويلز ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط بعد فوزها على سلوفاكيا بنتيجة 2-1 في المباراة الأولى، في حين تساوى المنتخبان الروسي والإنكليزي بنقطة واحدة.

ولم يكن الفوز حليف إنكلترا في 8 محاولات سابقة في المباراة الافتتاحية للبطولة القارية، حيث كان سجلّها يشير إلى التعادل أربع مرات والتعادل في مثلها، قبل أن تضيف تعادلاً خامساً مساء اليوم أيضاً.

ولا يمكن لانكلترا إلا أن تلوم نفسها لأنّها تقدّمت على منافستها حتى الوقت بدل الضائع في مباراة سيطرت فيها على مجريات اللعب تماماً باستثناء الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني وأضاعت كمّاً هائلاً من الفرص، قبل أن يخطف الروس هدف التعادل في الرمق الاخير.

وقرر مدرب انكلترا روي هودجسون عدم تكرار التجربة غير الناجحة ضد البرتغال عندما أشرك المهاجمين هاري كين وجيمي فاردي افضل هدافين في الدوري الانكليزي الموسم الفائت، فأبقى على الاول وجلس الثاني على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين وشارك بدلا منه ادم لالانا.

وللمفارقة، شارك خمسة لاعبين من صفوف توتنهام الذي حقق نتائج لافتة الموسم الفائت واحتل المركز الثالث في الدوري المحلي.

في المقابل، كان الأمر اللافت الوحيد في صفوف روسيا هو خوض رومان نوشتادر المولود في ألمانيا اول مباراة دولية له مع روسيا.

وقدم المنتخب الانكليزي أداء راقياً في الشوط الاول، حيث بدا مصمّماً من البداية على توجيه رسالة قوية الى منافسيه، مفادها أنّه بات جاهزاً لوضع حد من الصيام عن الالقاب الكبرى منذ العام 1966 عندما توّج بطلاً للعالم.

وبدا واضحاً اعتماد إنكلترا على الاجنحة لخلخلة الدفاع الروسي وتحديداً عن طريق ستيرلينغ ولالانا مع مساندة كبيرة من الظهيرين داني روز وكايل ووكر.

وسنحت أخطر فرصة لانكلترا في الدقيقة 70 بعد كرة مشتركة بين سترلنيغ وداني روز الذي أعادها داخل المنطقة، وهناك سددها روني باتجاه المرمى لكن اكينفييف تألق في التصدّي لها وحاول لالانا متابعتها فناب القائم عن الحارس الروسي هذه المرمى.

لكن المنتخب الإنكليزي لم ينتظر طويلاً بعد هذه الفرصة عندما احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة على مشارف المنطقة سددها اريك داير في الزاوي البعيدة لمرمى روسيا مفتتحا التسجيل (73). والهدف هو الثاني لداير في صفوف منتخب انكلترا علماً أنّه سجل هدفه الاول عندما منح الفوز 3-2 لفريقه ضد المانيا في الثواني الاخيرة في مباراة ودية اقيمت قبل نحو شهرين.

لكن المنتخب الروسي رمى بثقله في الدقائق الأخيرة ونجح في ادراك التعادل في الوقت بدل الضائع عندما ارتقى القائد فاسيلي بيريزوتسكي فوق الجميع وسدّد الكرة في الزاوية البعيدة لمرمى جو هارت ليؤكدها غلوشاكوف داخل الشباك (90+2).

Digital solutions by