Digital solutions by

نوال بري استقالت من "الجديد"... وهذا هو السبب

11 نوار 2016 | 16:53

المصدر: "النهار"

(عن "فايسبوك").

بعد الإعلامية #غادة_عيد والمراسلة حليمة طبيعة، وما حصل أخيراً مع سلام الزعتري وبرنامج "شي أن أن"، يبدو أنّ ثمة نوعاً من البلبلة يحدث داخل أروقة قناة "الجديد"، بعدما أقدمت المراسلة نوال بري اليوم، هي الأخرى، على تقديم استقالتها من المحطة.

وفي اتصال مع "النهار"، أكّدت بري أن لا خلاف وقع بينها وبين "الجديد" التي تعتبرها بمثابة منزلها الذي تحبّ، وقالت: "لقد حان وقت التغيير. الخطوة صعبة، وخرجتُ من التلفزيون باكية". لكن ماذا جرى؟ ولماذا قرار الاستقالة؟ تجيب بري: "بدأتُ أشعرُ أنني استُنزفت في المكان عينه طوال خمس سنوات. أحبّ "الجديد" وأعتبر الزملاء أهلي وأخوتي. لكنني أشعر بأنني أفقد الحماسة، ومنذ فترة ما عدتُ أقدّم أفكاراً كما السابق، وما عدتُ أشعر أنني نشيطة كما بدأت. قدّمتُ استقالتي لأبدأ من جديد". 

تفضّل بري التكتّم عن خطوتها المقبلة، لكنّ "النهار" علمت، ولعلّه لم يعد سراً، أنّ بري تلقّت عرضاً مغرياً من قناة "أم تي في"، لكنّ الاتفاق بينهما لم يتمّ حتى الساعة. فهل تكون "أم تي في" خطوة نوال برّي المقبلة؟ الإجابة عن هذا السؤال لن تكون بعيدة. 

Digital solutions by