Digital solutions by

لقاء مصالحة بين النجمة والإخاء الأهلي ومقاطعة اللاعبين الأساسيين في الفريق البيروتي

30 نوار 2013 | 10:05

لبّى ناديا النجمة والإخاء الأهلي عاليه دعوة رئيس الإتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر للقاء المصالحة إثر الإشكال الذي وقع بينهما عقب المباراة التي جمعتهما في المرحلة 21 من الدوري العام الـ53 بكرة القدم على ملعب امين عبد النور البلدي في بحمدون الأحد 19 أيار 2013 اعقبها اعتداء بالضرب على إداريين ولاعبين من فريق النجمة.
حضر اللقاء الأمين العام جهاد الشحف وأعضاء الإتحاد موسى مكي وسيمون دويهي ووائل الشهيب، ورئيسا الناديين محمد أمين الداعوق وعلي عبد اللطيف وإداريي ولاعبي الفريقين، باستثناء لاعبي الصف الأول في النجمة.
واستنكر عبد اللطيف بشدة ما تعرض له فريق النجمة في بحمدون معتذراً من النجمة "لعدم قدرتنا على حمايتهم رغم أن ذلك من واجباتنا ورغم الإجراءات التي اتخذناها، نحن مسؤولون عن الذي حصل، ونقدر رحابة صدر القيمين على نادي النجمة وموقفهم الإيجابي من أجل وضع الأمور في إطارها الرياضي".
وتوجه عبد اللطيف إلى جمهور النجمة بالقول: "الأجواء في البلد حساسة جداً ولا يجب وضع ما حصل ضمن إطار ضيّق، ما أصابكم أصابنا وعلينا طي الصفحة من الناحية المعنوية لكن عملياً نحن مستمرون مع الإتحاد وإدارة نادي النجمة بمتابعة التحقيقات وإتخاذ الإجراءات القانونية، ونؤكد على وحدتنا كعائلة كروية واحدة."
بدوره اعتبر رئيس نادي النجمة محمد أمين الداعوق أنّ ما حصل يجب أن يكون درساً للجميع، وأنه كان يتمنى أن لا تصل الأمور إلى هذا الحد حيث إضطر نادي النجمة إلى نقل لاعبيه إلى المستشفيات، وأضاف "نتيجة الجهود التي بذلتها الإدارة نزل نادي النجمة عند رغبة الإتحاد ولبّى الدعوة بعد تأليف لجنة تحقيق واعتذار نادي الإخاء الذي قدّم دعاوى جزائية بحق المعتدين".
من جهته أكد الأمين العام للإتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف ان ما حصل إهانة لكل عائلة كرة القدم وأنّ كرامة النجمة من كرامة الإتحاد، واعتبر أن " الذي واسانا في هذه الحادثة هو وقوف لاعبي الإخاء إلى جانب لاعبي النجمة، وهذا ما يمثل روحية كرة القدم"، كاشفاً ان التحقيقات والدعاوى القضائية ستستكمل إلى أبعد حدود وأن جزءاً كبيراً من المعتدين أصبح معروفاً بالإسم. وختم الشحف متمنياً حصول لقاء بين جماهير الفريقين على غرار ما حصل على المستوى الإداري والفني، "للدفاع عن اللعبة من الذين يريدون تدميرها".
وشكر المدير الفني لفريق النجمة موسى حجيج جميع من ساهم في إقامة اللقاء داعياً إلى التواصل الدائم بين القيمين على لعبة كرة القدم لما فيه من فائدة لجميع العائلة الكروية،
"المشكلة رياضية بحت ومعالجتها يجب أن تكون بالطرق الرياضية والقانونية من خلال السلطات المختصة، وأضاف "نادي الإخاء ومنطقة بحمدون لا يرضيان بما حصل، والحادثة إهانة لنادي الإخاء" داعياً لأن يأخذ التحقيق مجراه لكشف ملابسات ما حصل، "لأن غير ذلك سيكون نهاية كرة القدم في لبنان".
وختاماً تحدث المدير الفني لفريق الإخاء الأهلي عاليه سمير سعد مؤكداً ان جميع الموجودين في هذا اللقاء لا علاقة لهم بما حصل. وشدد على ضرورة أن يلتقي الجميع على فعل الخير "لأننا ضحية تصرف غير مسؤول من أشخاص يأتون من اجل السياسة بدل الرياضة".

Digital solutions by