Digital solutions by

اللجان المشتركة: من 17 اقتراح قانون الى 4

3 أيار 2016 | 11:13

المصدر: "النهار"

(الأرشيف).

من 17 اقتراح قانون الى 4. بهذه المحصلة، خرجت اللجان المشتركة اليوم برئاسة نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، لتنهي ساعتين من النقاش بجدول محدد للجولات المقبلة، وهو يقوم على البحث في نقاط ثلاث هي : عدد النواب، حجم الدوائر، طبيعة النظام.
اما الاقتراحات الاربعة التي حصر النقاش بها هي:
مشروع الحكومة ايام الرئيس نجيب ميقاتي، والقائم على النسبية و13 دائرة.
اقتراح النسبية الكاملة المقدم من كتلة "الوفاء للمقاومة".
اقتراح قانون الدائرة الفردية المقدم من الكتائب.
والصيغة المختلطة وفق اقتراحي قانون. الاول مقدم من النائب علي بزي والقائم على انتخاب 64 نائبا وفق الاكثري، و64 نائبا وفق النسبي، والثاني مقدم من "القوات اللبنانية" والحزب التقدمي الاشتراكي و"تيار المستقبل" وعدد من المستقلين، والقائم على انتخاب 68 نائبا وفق الاكثري، و60 نائبا وفق النسبي
.

واوضح ان نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري ان "الجلسة افتتحت بالاشارة الى جدول الاعمال الذي يحتوي على 17 مشروعا واقتراحا وبعد مناقشة عامة شارك فيها العديد من النواب تم الاتفاق على حصر النقاش في الجلسة القادمة يوم الاثنين بعدد النواب وحجم الدوائر ونوعية النظام الانتخابي".
واشار مكاري الى ان "الالية تنص على ان صاحب المشروع يتولى شرحه ويحق لنائبين اعطاء وجهة نظرهما".
وتمنى النائب آلان عون بعد انتهاء جلسة اللجان، الوصول الى اجماع في اللجان المشتركة وفي حال عدم حصولها يجب إبقاء الخيارات مفتوحة وهذا سيكون توجهنا في المرحلة المقبلة، ورأى انه باستثناء الإجماع في اللجان المشتركة على قانون جديد، أي شىء جديد يجب أن يخضع للتصويت، لأنه لا يجوز حصر الموضوع بإرادة فريق في التصويت.
من جهته رأى نائب رئيس حزب "القوات اللبنانية" النائب جورج عدوان أننا "على مسافة سنة من الإنتخابات النيابية وشهر على الدورة العادية لمجلس النواب ومسؤوليتنا كبيرة في إنتاج قانون انتخابي جديد".

ولفت عدوان بعد انتهاء جلسة اللجان، إلى أنه إذا لم ننتج قانوناً جديداً فإننا ذاهبون الى القانون القديم، وفي ظل قانون الستين نحن غير قادرين على المحاسبة.

واعتبر أننا "تقدمنا خطوة حتى ولو لم تكن كافية في وضع الآلية والمنهجية وهناك من يريد إعادة عقارب الساعة الى 21 تشرين. ولا أحد يستطيع فرض قانون جديد على الآخرين."

وأشار عدوان إلى أننا "نفتش عن قانون يراعي صحة تمثيل الجميع وليس مكوناً واحداً واعاهد الجميع وضع اللبنانيين بأجواء كل جلسة تعقد"، مشددا على أننا "ملزمون بالوصول الى قانون جديد للإنتخابات، وقد يكون هذا الأمر حافزاً لفتح جلسة استثنائية في مجلس النواب".

وتمنى أن تكون المناقشات على الهواء كي يطلع المواطنون على التفاصيل التي تجري في المناقشات.

وختم: "سنسمي من يريد عرقلة إقرار قانون جديد للإنتخاب ونحن متمسكون بالقانون المختلط الذي يشكل مساحة مشتركة مع الآخرين الذي قدمناه مع "المستقبل" و"الإشتراكي".

 

 

 

Digital solutions by