Digital solutions by

فيديو مروّع جديد من تفجيرات بروكسل

24 آذار 2016 | 18:12

يُظهر مقطع فيديو نشرته "دايلي مايل" مروّع لحظة العثور على طفلة تبكي وهي تجلس على ما يبدو أنها جثة والدتها في أعقاب التفجيرَين في مطار بروكسل.
فمع تصاعد الدخان وتناثر الركام في محطة المطار، جلست الطفلة المفجوعة وحيدة تبكي فيما كان المسعفون يشقّون طريقهم عبر الركام.
وقد طلبت الشرطة من سائق التاكسي، فرانسيسكو إيزكييردو، الذي صوّر مقطع الفيديو الذي بثّته قناة "سي إن إن"، عدم مساعدة الفتاة لأنه من الأسهل التعرف عليها إذا كانت بقرب والدتها.
ويُشتبَه في أن منفّذَي الهجوم في مطار بروكسل هما الانتحاريان ابراهيم البكراوي ونجم العشراوي الذي هو خبير متفجّرات، في حين لم تنفجر عبوة ثالثة كان ينقلها "الرجل اللغز صاحب الزي الأبيض".

 

 

Digital solutions by