Digital solutions by

كيري ولافروف وسوريا ثالثهما

24 آذار 2016 | 12:17

المصدر: (أ ف ب)

بدأ وزير الخارجية الاميركي جون #كيري اليوم، محادثاته مع نظيره الروسي سيرغي #لافروف بهدف تقريب مواقف البلدين من تسوية النزاع السوري ومستقبل الرئيس #بشار_الاسد.

وقال كيري لنظيره الروسي عند بدء اللقاء في موسكو "حصل تراجع هش لكن مهم للعنف، لكننا نعلم انه يجب بذل المزيد لخفض هذا العنف".

واضاف "اعتقد انه من الانصاف القول انه قبل بضعة اسابيع، لم يكن كثيرون يتوقعون ان وقف الاعمال الحربية ممكن في سوريا" فيما تم التوصل الى هدنة باشراف م#وسكو واشنطن وهي سارية منذ 27 شباط.

من جهته، قال سيرغي لافروف: "بذلنا مساعي للتوصل الى توازن في المصالح ليس فقط بين موسكو وواشنطن وانما بين كل الاطراف المعنية في سوريا".

وسيلتقي كيري ايضا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين مساء. وزيارة كيري التي تقررت بعد الانسحاب الجزئي للقوات الروسية من سوريا الذي اعلنه بوتين في 14 اذار، تهدف الى تعزيز الحوار مع موسكو في الملف السوري.

ورغم ان موسكو وواشنطن تولتا رعاية الهدنة فانهما لا تزالان على خلاف حول مسالة المرحلة الانتقالية في سوريا ومستقبل الاسد التي تعتبر حاسمة بالنسبة لتسوية النزاع الذي اوقع 270 الف قتيل منذ بدئه وتسبب بتهجير الملايين.

وقال مسؤول اميركي كبير اليوم حول زيارة كيري، "ما نتطلع اليه منذ فترة طويلة هو معرفة كيف سيتم الانتقال من حكم الاسد".

ويعتبر مسؤولون اميركيون ان مسالة مستقبل الاسد اساسية لاعطاء زخم لمحادثات السلام التي يجريها مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا في جنيف مع طرفي النظام والمعارضة بهدف انهاء النزاع السوري.

Digital solutions by