Digital solutions by

لغز هجوم مطار بروكسل... من هو ولماذا سافر الى سوريا؟

23 آذار 2016 | 18:38

المصدر: "النهار"

بدا نجم العشراوي اليوم لغز هجمات بلجيكا.فبعد ورود معلومات عن اعتقاله صباحاً، نفت النيابة العامة البلجيكية ذلك.ومساء، نسبت تقارير اعلامية الى مصادر أمنية أن العشراوي هو الانتحاري الثاني المفترض الذي فجر نفسه في مطار بروكسيل.

الشاب العشريني مولود في المغرب وتعتبره السلطات الاوروبية مصنعاً للمتفجرات لصالح "#الدولة_الإسلامية"، في مهارة مفترضة جعلته محور أكبر هجومين ارهابيين يضربان أوروبا في التاريخ الحديث..
وتراجعت صحيفة "درنيير اور" واذاعة "ارتي ال انفو" عن اعلانهما صباحاً توقيف هذا الشاب البالغ من العمر 24 سنة في حي اندرلخت الشعبي في العاصمة البلجيكية الاربعاء.
ذكر المحققون البلجيكيون اسم العشراوي الاثنين بعد توقيف المشتبه فيه الاول في اعتداءات باريس صلاح عبد السلام. وقالوا انه سافر الى المجر تحت اسم سفيان كيال في أيلول برفقة عبد السلام ،المشتبه فيه الوحيد على قيد الحياة من المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس.
وعثر على البصمة الوراثية "دي ان اي " للعشراوي على متفجرات استخدمت في اعتداءات باريس، حسبما افاد مصدر قريب من التحقيق الفرنسي في مطلع الاسبوع.
وقال الادعاء البلجيكي الاثنين ان البصمة الوراثية للعشراوي عثر عليها داخل شقة في حي شاربيك في بروكسل ضبطت فيها الشرطة ايضا معدات لصنع عبوات وبصمة لعبد السلام في كانون الاول.
مولود في المغرب
والعشراوي مولود في #المغرب الا أنه نشأ في حي شايربيك ببروكسيل ويحمل جواز سفر بلجيكياً. ويعتقد أنه درس الهندسة الكهروميكانيكية في المعهد الكاثوليكي " معهد العائلة المقدسة دو هلمت". وقال مكتب المدعي العام إن الشاب سافر الى سوريا في شباط 2013 حيث يبدو أنه اكتسب مهارة تصنيع المتفجرات.
ويعتقد أن العشراوي اوقف على يد السلطات المجرية إذ كان مسافراً مع صلاح عبد السلام المشتبه فيه الرئيسي صلاح عبد السلام في أيلول الماضي، أي قبل أسابيع من الهجوم الذي قتل فيه عبد السلام وآخرون 130 شخصاً. وأوقف الاثنان في سيارة عند حاجز تفتيش بين المجر والنمسا، وقدم العشراوي في حينه أوراقاً مزورة باسم سفيان كيال.
وبحسب موقع "دو ريداكتي"، استأجر رجلل يستخدم اسم سفيان كيال لاحقاً منزلاً في بلدة اوفليه الصغيرة في بلجيكا دهمته الشرطة بعد هجمات باريس.
والأسبوع الماضي، أعلنت الشرطة البلجيكية أنها عثرت على بصمة "دي ان اي" للعشراوي في منزل أوفليه وفي منزل آخر في شايربيك حيث عثر على آثار متفجرات أيضاً.
ونسبت "الاسوشيتد برس" الى مسؤول فرنسي أنه عثر على الحمض الريبي النووي للعشراوي على الأحزمة المتفجرة التي استخدمت في هجمات باريس.
وبعد مطاردة طويلة، أوقفت السلطات البلجيكية عبدالسلام.وقال المدعي العام البلجيكي فريديريك فان ليو للصحافيين الاثنين أن السلطات تأمل في العثور على العشراوي، معتبراً أن "عليه أن يقدم توضيحات".
ووزعت الشرطة البلجيكية صورة من كاميرات المراقبة التقطت قبل الهجمات في مطار بروكسيل تظهر الانتحاريين المفترضين.وتظهر الصورة ثلاثة رجال يدفعون حقائبهم، ويعتقد أن أحدهم هو ابرهيم البرقاوي، فيما لم تعرف هوية الثاني، فيما تفترض الصحف البلجيكية أن الثالث هو نجم العشراوي.

 

Digital solutions by