Digital solutions by

في بروكسل... راية "داعش" قرب جثة قتيل والعمليات مستمرة

16 آذار 2016 | 14:51

المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعلنت السلطات البلجيكية اليوم، العثور على راية تنظيم #الدولة_الاسلامية قرب جثة مشتبه به جزائري قتل خلال عملية دهم في #بروكسل الثلثاء على علاقة باعتداءات باريس، مؤكدة في الوقت ذاته مواصلة عمليات الشرطة في هذا الشأن.

واكد المتحدث باسم النيابة العامة الفدرالية تيري فيرتس خلال مؤتمر صحافي العثور على كتاب عن السلفية قرب جثة المشتبه به ويدعى بلقايد محمد، وهو جزائري ولد في تموز 1980.

وكان بلقايد يقيم بطريقة غير شرعية في بلجيكا لكنه معروف للسلطات القضائية بعمليات سطو "بسيطة" عام 2014.
واوضح فيرتس ان قناصا من الشرطة قتله من خارج الشقة التي تعرضت للدهم في منطقة فورست قرب بروكسل.
وقال: "كان هناك ايضا ما مجموعه أحد عشر مخزنا للرصاص والعديد من الذخائر. لكن لم يتم العثور على متفجرات".

الى ذلك، اضاف فيرتس ان "شخصين كانا ربما في الشقة وهويتهما لا تزال مجهولة حتى الآن، تمكنا من الفرار والبحث جار عنهما بنشاط".
كما تم اعتقال شخصين آخرين احدهما الثلثاء والاخر ليل الثلثاء- الاربعاء، من دون تحديد هويتهما او يكون واضحا تورطهما.

واكد المتحدث ان التحقيقات "تتواصل بنشاط، ليلا ونهارا، وليس ممكن حاليا اعطاء مزيد من التوضيحات لكي لا تتضرر بالتحقيقات".
وما تزال عمليات الشرطة مستمرة في بروكسل بحثا عن فارين اثنين بحسب السلطات غداة مقتل بلقايد اثناء العملية التي نفذتها قوة بلجيكية فرنسية.
واعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال لاذاعة "ار تي ال" صباحا ان عمليات الشرطة "متواصلة".

وتستضيف العاصمة البلجيكية الخميس والجمعة قمة اوروبية مهمة تبحث في قضية المهاجرين الشائكة.
وعما اذا كان هناك هاربان وفق ما اوردت وسائل اعلام بلجيكية، اجاب ان "النيابة العامة ستدلي بتصريح وعمليات الشرطة متواصلة".
واضاف ميشال ان "الشرطة واصلت عملياتها طوال الليل"، مشددا على "التعبئة القصوى بين عناصر الشرطة والنيابة".

وذكرت صحيفة "درنيير اور" الشعبية من دون ان تحدد مصدرها ان الشرطة تبحث عن شقيقين على علاقة بعصابات اجرامية والارهاب.
وعملية الدهم وصفت في بادئ الامر بانها "روتينية على علاقة باعتداءات باريس" التي اوقعت 130 قتيلا في 13 تشرين الثاني، بحسب رئيس الوزراء.

 

 

Digital solutions by