Digital solutions by

كشفت عن تعرضها للتحرش من عنصر أمني... فماذا فعل المشنوق لاحقاً؟

14 آذار 2016 | 17:48

المصدر: "النهار"

تيما الأحمد. (الصورة عن فايسبوك)

خلال الاحتفال بيوم المرأة العالمي في "الجامعة اللبنانية الأميركية" في الثامن من آذار الماضي، قاطعت الطالبة تيما الأحمد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الذي كان يلقي كلمة للمناسبة تدعو النساء للمبادرة الى الانخراط في الشـأن العام. وتوجهت الأحمد للوزير بمداخلة حادة تحدثت فيها عن تعرضها لتحرش من قبل عنصر أمني وعن عدم وجود قانون يحمي النساء من التحرش "فكيف يوضع اللوم عليهن بسبب عدم مشاركتهن في الحياة السياسية والانتخابات البلدية؟".

#المشنوق الذي طالب تيما باللجوء الى القضاء، أوعز الى مكتبه الاتصال بالطالبة الناشطة في الدفاع عن حقوق المرأة، وفق ما تقول لـ"النهار" مضيفة ان المتصل استمع الى الحادثة التي حصلت معها مطالباً اياها بتقديم شكوى، لكنها رفضت بسبب "عدم وجود قانون يعاقب التحرش بشكل واضح ولعدم رغبتها بتمييز نفسها عن نساء أخريات يتعرضن للتحرش من دون ان يكون لهن سند داعم او نافذ".
تيما روت ما حصل معها منذ سنة تقريباً حين كانت تسير في أحد شوارع رأس بيروت وتوجه اليها عنصر امني بعبارات من مثيل "يقبرني" فتحدته وجرى تلاسن بينهما، فتبعها طيلة الطريق سيراً على القدمين محاولاً اخافتها، لكنها حينها لم تفكر في تقديم شكوى او اخراج الموضوع الى العلن، كما تقول، الا ان مناسبة وجود وزير الداخلية في جامعتها في مناسبة متعلقة بالمرأة جعلها تستعيد الحادثة، والهدف من الأمر "الدفع في اتجاه اقرار قانون يجرم التحرش في لبنان بشكل لا يحتمل التأويل"، وفق تعبيرها.

 

Digital solutions by