Digital solutions by

"قوات سوريا الديموقراطية" تتسلم مدرعات اميركية: ادارة ترامب "وعدتنا بالمزيد

31 كانون الثاني 2017 | 17:09

المصدر: "أ ف ب"

 

حصلت "قوات سوريا الديموقراطية"، وهي تحالف فصائل عربية وكردية، للمرة الاولى على مدرعات اميركية أُرسلت "من ادارة (الرئيس الجديد دونالد) ترامب"، على ما اعلن المتحدث باسم القوات طلال سلو، مؤكدا انها تلقت وعدا من ادارة ترامب "بمزيد من الدعم".

وقد اكدت الولايات المتحدة تسليم المدرعات الى "قوات سوريا الديموقراطية"، مع توضيح انه جاء "استنادا الى اذونات قائمة"، وليس بناء على اذن جديد من ادارة ترامب، بخلاف ما اعلنته "قوات سوريا الديموقراطية"، على قول مسؤول عسكري اميركي.

اعلان "سوريا الديموقراطية"
وقد اعلن سلو ان "الدفعة الاولى من مدرعات اميركية وصلت الى قوات سوريا الديموقراطية خلال الاسبوع الاول من تسلم الادارة الاميركية الجديدة الحكم"، مؤكدا ان المدرعات ارسلت "من ادارة ترامب"، في اطار الحملة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".

واشار الى ان "اتصالات جرت بين قوات سوريا الديموقراطية وادارة ترامب تم التأكيد خلالها تقديم مزيد من الدعم الى قواتنا، خصوصا في حملة تحرير الرقة" ضد الجهاديين.

توضيح اميركي
من جهته، اكد مسؤول عسكري اميركي ان الولايات المتحدة سلمت للمرة الاولى مدرعات من نوع "اس يو في" الى التشكيلات العربية في "قوات سوريا الديموقراطية"، تنفيذا لقرار اتخذته ادارة الرئيس السابق باراك اوباما.

وقال المتحدث الكولونيل جون دوريان ان تسليم المدرعات جاء "استنادا الى اذونات قائمة"، وليس بناء على اذن جديد من ادارة الرئيس دونالد ترامب، بخلاف ما اعلنته "قوات سوريا الديموقراطية".

واوضح العديد من المسؤولين الاميركيين ان ادارة اوباما قررت ان تترك للقادة العسكريين الاميركيين امكان تسليم هذه المدرعات، وان هؤلاء استخدموا هذا الهامش.

وتسليح "قوات سوريا الديموقراطية" مسألة بالغة الحساسية بين واشنطن وانقرة التي تعتبر هذه القوات "منظمة ارهابية"، لكونها الذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديموقراطي السوري الكردي. وفي عهد اوباما، حرصت واشنطن دائما على التأكيد انها تسلح المكون العربي لقوات سوريا الديموقراطية، وليس المكون الكردي.

واكد المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس ان "لا تغيير في السياسة" الاميركية حتى الآن. وقال: "لا نزال نسلّح المكون العربي لقوات سوريا الديموقراطية". وزودت واشنطن حتى الآن تلك القوات معدات واسلحة خفيفة وذخائر. ولم يسبق ان اعلنت ارسال مدرعات.

وقال متحدث آخر باسم البنتاغون هو الميجور ادريان رانكين غالواي ان هذه الآليات ستساعد التشكيلات العربية "في احتواء خطر العبوات الناسفة المحلية الصنع لتنظيم "الدولة الاسلامية" خلال تقدمها في اتجاه الرقة".
وهذه المرة الاولى التي تحصل فيها "قوات سوريا الديموقراطية" على مدرعات من واشنطن، علما ان الاخيرة تقدم اليها، منذ تأسيسها العام 2015، دعما جويا اميركيا، فضلا عن اسلحة وذخائر ومستشارين على الارض.

وقد اثبتت "قوات سوريا الديموقراطية"، وهي عبارة عن تحالف فصائل عربية وكردية على رأسها "وحدات حماية الشعب" الكردية، منذ تأسيسها، فعاليتها في قتال تنظيم "الدولة الاسلامية". وتمكنت من طرده من مناطق عدة في شمال سوريا، بدعم من التحالف الدولي، بقيادة واشنطن.

في 5 تشرين الثاني، بدأت "قوات سوريا الديموقراطية" حملة "غضب الفرات" لطرد الجهاديين من الرقة، معقل تنظيم "الدولة الاسلامية" في سوريا.

 

Digital solutions by