Digital solutions by

هل يرد نصرالله على الحريري اليوم؟

16 شباط 2016 | 11:15

المصدر: "النهار"

(عن الانترنت).

بعد ان خطف احياء #تيار_المستقبل ذكرى اغتيال الرئيس #رفيق_الحريري في "البيال "الانظار، تتحول اهتمامات الداخل اللبناني الى الضاحية الجنوبية والمواقف المرتفبة للامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن #نصرالله في" ذكرى القادة الشهداء " اليوم.

وتستبعد اوساط متابعة ان يرد نصرالله على كلام رئيس " تيار المستقبل " الرئيس سعد الحريري ولا يعني ذلك البتة ان يتجاهل نصرالله " كل المواقف التي اطلقها رئيس الحكومة الاسبق خصوصاً تلك المتعلقة بما سماه ولاية ايران".

"حزب الله" الذي استبعد عن احتفال "البيال" على الرغم من استمرار حواره مع "المستقبل" لا يتوقف كثيراً عند ما يسميها الاتهامات المتكررة التي يطلقها شريكه في الحوار الثنائي. وبحسب مصادره فإن ما دأب على تكراره خصومه في السياسة لا يقدم ولا يؤخر في سير المعارك على الجبهات التي تعني الحزب والقوى الحليفة . وتعتقد هذه المصادر ان "ردة الفعل المتوترة لدى الرياض وحلفائها ومن ضمنهم "المستقبل" جاءت بعد التقدم الميداني في شمال سوريا ووصول الجيش السوري والمقاومة الى مشارف الحدود التركية".

هذه التطورات الميدانية ستكون في صلب خطاب نصرالله عدا عن اعادة تذكيره بالغارات السعودية على اليمن وما يتردد عن نية الرياض وحلفائها التدخل العسكري البري في سوريا حيث من المتوقع ان يشن السيد هجوماً لاذعاً ضد من يسميهم داعمي الجماعات الارهابية والتكفيرية في اكثر من دولة ابدت حماسة متأخرة لمحاربة "داعش".

وسيتوقف عند فك الحصار عن عشرات الاف السوريين في بلدتي #نبل_والزهراء بعد اكثر من ثلاثة سنوات ونصف السنة من الحصار.
الى ذلك لا يمكن لنصرالله ان يغفل التهديدات الاسرائيلية و"الحديث المتزايد لدى العدو عن امتلاك المقاومة منظومة الدفاع الجوي ".

Digital solutions by