Digital solutions by

دريان: معطّلو الاستحقاق الرئاسي يساعدون على تدمير الدولة

7 شباط 2016 | 13:41

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

رعى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف #دريان حفل تكريم متطوعي حملة "طلع البدر علينا" في قاعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مسجد محمد الأمين وسط بيروت، في حضور رؤساء وممثلي الجمعيات والهيئات الإسلامية والأهلية، التي شاركت في افتتاح المهرجان الكبير، الذي أقيم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

وقال دريان في كلمته: "(...) نحن جزء أساسي من تكوينات هذا الوطن، ونحن المسلمين في لبنان لن نتخلى أبدا عن دورنا في تعزيز مسار الدولة وفي حفظ واستقرار الأمن في لبنان، هذا واجبنا كمواطنين من هذه الدولة وشريحة أساسية من هذا المكون الجامع نقول: "لقد سئمنا وتعبنا وارهقنا من تمادي الفراغ في سدة رئاسة الجمهورية اللبنانية، ويئس كل اللبنانين معنا من هذا الفراغ"، هل تتصورون دولة في هذا العالم يمكن ان يكون لديها فراغ رئاسي لمدة كالمدة التي قضيناها؟، أبدا، ولكل من يحاول تعطيل هذا الاستحقاق يساعد على تدمير الدولة والنظام اللبناني وعلى عدم الاستقرار والأمان في لبنان، والجلسة التي حددت في الثامن من شباط الجاري لانتخاب رئيس للجمهورية نتمنى ألا تكون كسابقاتها في فقدان النصاب، فلينزل نواب الشعب الذي اختارهم لأداء واجبهم في إنجاز هذا الاستحقاق الرئاسي حتى نطوي هذه الصفحة التي فيها القلق والخطورة علينا جميعا في لبنان وكلبنانيين، فلا امن ولا استقرار ولا إنقاذ ولا خلاص حقيقي للبنان إلا بانتخاب رئيس للجمهورية".

وأردف: "لن يفيدنا أبدا ما يعطى من تبريرات لتأخير هذا الاستحقاق، ونأمل من كل المسؤولين العمل على إزالة المعوقات التي تحول دون انتخاب رئيس للجمهورية لان رئيس الجمهورية رمز وحدة هذا الوطن، والمؤتمن على الدستور وعلى سير مؤسسات الدولة، وأي فراغ نعيش فيه اليوم لا رئيس جمهورية، تأخر وتعطيل في جلسات مجلس الوزراء وتعطيل في اجتماع المجلس النيابي، ومؤسسات الدولة مشلولة والمواطنون اللبنانيون يعانون من عدم إقرار ما يؤكد مصالحهم وحياتهم ومعيشتهم".

وتابع: "كفى فراغا في رئاسة الجمهورية وكفى شللا وتهديما لمؤسسات هذه الدولة التي بنيناها بدمائنا ودموعنا. فدار الفتوى لن تكون إلا مرجعية صادقة لكم، هذه المرجعية لا تكون قوية إلا بالتفافكم جميعا حولها، بالتفاف المؤسسات والجمعيات الإسلامية حول مرجعية دار الفتوى، وادعوكم لننضوي جميعا تحت شعار (وما توفيقي إلا بالله)، هذا الشعار شعاركم انتم، وشعار دار الفتوى شعار كل المسلمين".

 

Digital solutions by