Digital solutions by

القادة الافارقة يعتزمون الانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية

1 شباط 2016 | 16:25

المصدر: "أ ف ب"

"أ ف ب"

 

ايّد القادة الافارقة الذين عقدوا قمة نهاية الاسبوع في اديس ابابا، مبادرة كينية تهدف الى انسحاب جماعي من المحكمة #الجنائية_الدولية التي "تستهدف بشراسة" قارتهم. وقال رئيس تشاد ادريس ديبي الذي عُيِّن رئيسا دوريا جديدا للاتحاد الافريقي: "لاحظنا ان المحكمة الجنائية الدولية تستهدف بشراسة افريقيا والقادة الافارقة، بينهم رؤساء حاليون، بينما تشهد بقية انحاء العالم احداثا كثيرة وانتهاكات فادحة لحقوق الانسان. لكن احدا لم يعبر عن القلق" ازاءها.

واعتبر ان المسألة كناية عن "الكيل بمكيالين. لهذا قررنا تنسيق موقفنا، كي تدرك المحكمة الجنائية الدولية اهمية الموقف الافريقي من هذه المسألة".

غير ان القادة لم يتخذوا اي قرار ملزم قانونا. ويعود الى كل دولة اتخاذ قرارها بشأن الانسحاب من المحكمة، وهي المحكمة الجنائية الدولية الدائمة الاولى التي تعمل بموجب نظام روما الاساسي الساري من 1 تموز 2002.

لكن الحكومة الكينية التي تنتقد المحكمة بشدة من مدة طويلة، وتتهمها باستهداف القادة الافارقة ظلما، قدمت "اقتراحا (...) ليصوغ الاتحاد الافريقي خارطة طريق لانسحاب الدول الافريقية" من المحكمة، وتم اقراره في قمة الاتحاد.

الاسبوع الماضي، بدأت المحكمة محاكمة الرئيس العاجي السابق لوران غباغبو، وهو الرئيس السابق الاول الذي تلاحقه منذ انشائها العام 2002 لمحاكمة مرتكبي جرائم الابادة وجرائم الحرب الذين افلتوا من المحاسبة في بلدانهم.

 

Digital solutions by