Digital solutions by

كتابات بالعبرية تهدّد المسيحيين على جدران دير في القدس

17 كانون الثاني 2016 | 18:06

المصدر: "رويترز"

(أ ف ب).

بدأت الشرطة الاسرائيلية التحقيق في كتابات تهدد للمسيحيين وخُطَّت بالعبرية على جدران دير "رقاد العذراء" في القدس وابوابه. ومن الكتابات: "سيتم اجتثاث الأصنام"، وهي عبارة من صلاة يهودية، و"اذهبوا إلى الجحيم أيها المسيحيون". ويشير اختلاف الخطوط إلى أن أكثر من شخص شارك في كتابة العبارات. وقالت السلطات الاسرائيلية إن ذلك يمثل هجوما على التعايش الديني.

ويقع الدير في مدينة القدس القديمة، قرب موقع يعتقد مسيحيون كثر أن السيد المسيح أقام فيه العشاء الأخير. وقال المتحدث باسم الدير الأب نيكوديموس إنه تم إبلاغ الشرطة بعد اكتشاف الكتابات المسيئة. وقال: "أبلغنا الشرطة... والتقطنا صورا للكتابات، وحاولنا بالتأكيد فهم الرسالة. ونحن نفهم بسرعة، والرسالة ليست طيبة كما تعرفون، وتضمنت ما يشبه "الموت للمسيحيين"، و"الانتقام لإسرائيل".

وفي بيان، وصفت البطريركية اللاتينية في القدس الدير بأنه "مكان مهم للحوار بين الديانات، لاسيما بين المسيحيين واليهود". وعبّرت عن أملها في "اعتقال هؤلاء الفعلة، قبل أن ينفذوا تهديداتهم".

وتشهد إسرائيل موجة من جرائم الكراهية التي يشتبه بأن منفذيها من اليهود المتطرفين. وتستهدف هذه الجرائم مواقع مسيحية، إلى جانب فلسطينيين ونشطاء حقوقيين إسرائيليين.

 

Digital solutions by