Digital solutions by

رئيس اتحاد كرة السلة وليد نصار لـ"النهار": سنطبق القانون ولن نسمح بتعطيل الدوري

1 كانون الثاني 2016 | 11:22

المصدر: "النهار"

اطلق رئيس الاتحاد اللبناني لـ #كرة_السلة المهندس وليد نصار من مكتبه في مبنى صحيفة "النهار" في وسط بيروت، سلسلة من المواقف، عشية انطلاق بطولة لبنان بكرة السلة لنوادي الدرجة الاولى للرجال لموسم 2015 – 2016، جاءت بمثابة جردة حساب قبل سنة من موعد انتهاء ولايته الاولى، والتي قد تكون الاخيرة، على رأس اللعبة.

* تجربة خولتني اكتشاف الفساد
نصار وصف تجربته في قيادة اللعبة بالايجابية لانها خولته اكتشاف الفساد وسوء الادارة في الرياضة "كنت اسمع بهما، اما الان فقد لمست المحسوبيات والاستزلام اللذان غالبا ما يصبان في المصلحة الخاصة على حساب مصلحة الرياضة" واضاف: "لكن في المقابل تعرفت على اشخاص لديهم الكفاءة والنزاهة، كما تعرفت عن كثب على وجع النوادي والجمعيات وعلى وجع الرياضيين وهواجسهم".

وعزا عدم تحقيق برنامجه وبلوغ الاهداف التي كان يطمح لها الى حال البلد والاوضاع السائدة في مختلف القطاعات، وعدم تجانس اعضاء اللجنة الادارية ومساع البعض لافشاله "دخلت رئاسة الاتحاد من دون خصومة مع احد رغم ترسبات الانتخابات، والذين اكتشفوا لاحقا ان خياراتي صائبة سعوا لتصحيح اوضاعهم معي، وقد عادت العلاقة طبيعية مع غالبيتهم". واكد ان اختياره لرئاسة الاتحاد بحت رياضي "تحالفاتي كانت سياسية عن قناعة وصداقة، ولان وضع البلد يفرض تحالفات من هذا النوع للوصول الى منصب، واذا عاد الزمن الى الوراء اعود الى نفس التحالفات ونفس الانتخابات".

* تطبيق القانون يحمي اللعبة والاتحاد
وعن عمل اللجنة الادارية اقر بوجود تعاون في غالبية الملفات رغم حصول تباعد في ملفات اخرى "هناك تباعد كبير وكبير جدا بوجهات النظر ببعض الملفات ما حالدون الاتفاق، ربما هذا الامر صحي، ولكن احيانا يلحق ضرر بمصالح اللعبة ويمنع اتخاذ قرارات صائبة".
وتوقع ان تكون بطولة هذا الموسم الاقوى في التاريخ المعاصر لكرة السلة لكنه لم يخف تخوفه من عدم تقبل البعض للخسارة "قد يتذرعون باسباب واهية وغير حقيقية ويرمون المسؤوليات على غيرهم". لكنه طمأن في المقابل ان حماية البطولة سيتم من خلال تطبيق القانون بحذافيره "اتمنى على زملائي في الاتحاد عدم التغاضي وعدم المسايرة خصوصا في القونين المرتبطة بالعقوبات المتعلقة بالجمهور واللاعبين والجهازين الفني والاداري، والبقاء على مسافة واحدة من الاندية حتى نتمكن من حماية اللعبة وتحصين الاتحاد".

* ثقتنا كبيرة بحكامنا
رئيس الاتحاد جدد ثقته بالحكم اللبناني "فكرة استقدام حكام من آسيا سقطت بالاجماع، الحكم اللبناني كفوء ولدينا ملئ الثقة بنزاهته وشفافيته" واضاف "سوف نستقدم مراقب وخبير دولي لتقويم عملهم ومراقبتهم ومساعدة اللجنة الفنية على اتخاذ القرارات الصائبة والمحاسبة عند اللزوم". وكشف عن اجواء ايجابية سادت الاجتماع الذي عقده مع الحكام الدوليين (حصلوا على جميع اتعابهم من الاتحاد الحالي وعلى 75 في المئة من مستحقاتهم السابقة والقديمة) والاتحاديين "بحثنا في الهواجس وبعض الامور اللوجستية، وعالجنا بعض المشاكل التي كانت عالقة منذ الموسم الماضي والبعض الاخر في طور المعالجة ابرزها قضية اللاعب كارل سركيس وشقيقه رالف التي حصلت في دورة صيفية وكان يجب معالجتها في حينه لكن تعطيل عمل الاتحاد حال دون ذلك".

* قرار ثلاثة لاعبين اجانب جاء عن قناعة
ورفض ربط قرار اعتماد ثلاثة لاعبين اجانب في دوري الدرجة الاولى للرجال بالضغط الذي مارسته ادارات بعض النوادي "القرار جاء عن قناعة مطلقة تقاطعت مع رغبة النوادي ومطلبها الذي يعود لسنوات سابقة، وهذه المحاولة تستحق التجربة وحتى اليوم اثبتت صحتها بدليل المنافسة المحتدمة التي شهدتها المباريات والدورات الودية ومسابقة كأس لبنان وكأس السوبر".

* قرار عدم المشاركة في دورة دبي مرجح
واسف لغياب التنسيق لمنع تضارب مواعيد بطولة غرب آسيا ودورة دبي الدولية المقررتين في شباط المقبل. واكد اولوية بطولة الدوري المحلي التي هي الاقوى في المنطقة "لن نفرط ببطولة لبنان او نلحق اي ضرر بها تحت اي ضغط او اي ظرف" لكنه استطرد "نسعى مع الاتحاد الاماراتي ورئيسه الصديق اللواء اسماعيل الغرغاوي لايجاد حل، ويبدو قرار عدم المشاركة هو الارجح وفق المعطيات المرشحة للظهور في الايام القليلة المقبلة والقرار النهائي يعود للجنة الادارية للاتحاد".

* نادي بيلوس اوصلني الى الرئاسة
نصار لم يخف تحيزه لنادي بيبلوس الذي قاده الى دوري الدرجة الاولى بمجهود فردي عندما كان رئيسه الفخري لسنوات "بالامس واليوم وغدا سابقى متحيزا لنادي بيبلوس الذي اوصلني الى رئاسة الاتحاد، ولكن انا افصل بين رغباتي وتمنياتي من جهة وعملي الاداري في رئاسة الاتحاد من جهة اخرى"، واضاف "لدي رغبة قلبية ان يحرز بيبلوس اللقب لكنني لن اسعى الى ذلك بل اتمنى الفوز للفريق الافضل كما في كل موسم السابقة".

* مرشح لولاية جديدة ولكن..
ولم يستبعد نهائيا عودته الى رئاسة الاتحاد لولاية جديدة لكن احدى شروطه الاساسية "اتحاد تكنوقراط غالبية اعضائه الـ14 لاعبين واداريين سابقين مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والمصداقية في العمل الاداري وان يكون لدي دور في اختيارهم الى جانب المعنيين في الملف"، واضاف "اؤمن بمبدأ المداورة في الشأن العام واعطاء الدور لاشخاص اخرين وهذا يخدم الرياضة، خصوصا ان طموحاتي واسعة في خدمة بلدي في مجالات غير رياضية، وفي حال لم اكن في الاتحاد المقبل فسأكون حتما من الداعمين بطريقة مباشرة وغير مباشرة لانني ابن اللعبة واحبها".

* العلاقة مع همام وسلامة متينة
وجدد التأكيد على متانة العلاقة مع رئيس اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية اللبنانية ورئيس اتحاد الكرة الطائرة جان همام والمحاضر الدولي ورئيس نادي مون لا سال جهاد سلامة "لم تكن الا علاقة محبة واحترام وتحالف وستبقى كذلك حتى لو لم اعد الى رئاسة الاتحاد" كما اكد دعمه المطلق لهمام في حال قرر الاخير الترشح لرئاسة اتحاد كرة السلة "في حال امتنع همام لدي مرشح من الطراز الاول يمتاز بصفات نبيلة ولديه الكفاءة على الصعيدين الاداري والاجتماعي وقادر على قيادة سفينة كرة السلة لكنه يشترط اتحاد تكنوقراط"، ورفض الكشف عن الاسم، وقال: "من المبكر الكشف عن هويته لكنه سيحظى برضى وترحيب المعنيين وكل الافرقاء".

nemer.jabre@annahr.com.lb

 

Digital solutions by