Digital solutions by

"سانا" تنشر صورة للأسد بعد أيام على نفيها شائعات عن تدهور صحته

31 كانون الثاني 2017 | 18:24

المصدر: "النهار"

بعد أيام على نفي الرئاسة السورية التقارير عن تدهور صحة الرئيس السوري #بشار_الأسد، أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" أن الأسد استقبل اليوم عددا من الصناعيين من دمشق وريفها ممن تضرروا خلال الأزمة وخسروا منشآتهم وعادوا إلى العمل ضمن ورشات صغيرة.
ونشرت الوكالة صورة للأسد خلال للقائه مع الصناعيين، ونقلت عنه قوله إن إرادة الحياة عند السوريين هي إحدى أهم عوامل صمود سوريا في وجه ما تتعرض له، وأن الصناعيين السوريين الذين صمدوا وتابعوا أعمالهم بالرغم من الخسائر التي لحقت بهم هم مصدر فخر وحالة وطنية لأن الحرب التي تتعرض لها سوريا لم تقتصر على الجانب العسكري بل لها جوانب أخرى من ضمنها الاقتصاد.
وكانت الوكالة أوردت الإثنين أن الاسد تلقى اتصالاً من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي هنأه والشعب السوري بالإنجازات المهمة التي تحققت في الحرب.
واليوم، غرد المطرب جورج وسوف أن الأسد "بألف خير وبصحة جيدة وكل ما يقال عنه ما هو الا شائعات مغرضة، وبإذن الله ستبقى سوريا وسيبقى الغالي بشار الأسد قائداً لها يحميها ويحمي شعبها" على حد تعبيره.
ومع أنها ليست المرة الاولى تتردد شائعات عن تدهور صحة الاسد وحتى وفاته، اكتسبت هذه المرة أهمية لافتة نظراً الى تعدد مضمونها، بما فيها اصابة الرئيس السوري بجلصة، وتعرضه لاطلاق نار من حارسه، ونقله الى مستشفى الجامعة الامريكية في بيروت، وصولاً الى شقيقه ماهر الاسد سيخلفه. وبدا لافتاً تناقل وسائل اعلام أجنبية هذه الشائعات ورد الرئاسة السورية عليها، بعدما دأبت في السابق على تجاهل مثل هذه الاخبار، الامر الذي أثار تكهنات بدلالات سياسية لها، وخصوصاً أنها تزامنت مع محادثات أستانا بين ممثلي النظام والمعارضة برعاية روسية-تركية-ايرانية، اضافة الى اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب استعداده لاقامة مناطق آمنة في سوريا، ورد روسيا عليه.

 

 

Digital solutions by