Digital solutions by

الحوثيون يتغيبون عن اجتماع اليوم الرابع من محادثات السلام اليمنية

18 كانون الأول 2015 | 18:07

المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

تغيب #الحوثيون المشاركون في محادثات السلام اليمنية في سويسرا عن اجتماع صباح اليوم، بحسب ما قال عضو في الوفد الحكومي، في أعقاب انهيار اتفاق هش لوقف اطلاق النار.

وقال العضو في الوفد الممثل للحكومة اليمنية في المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة في بلدة ماغلينغن الصغيرة في شمال غرب #سويسرا إن "اجتماعا كان مقررا صباح اليوم. انتظرناهم ولم يأتوا".

وأضاف طالبا عدم كشف هويته: "لقد أعربوا عن تحفظات في الليلة الماضية".
ورغم ذلك، أكد أن الحوثيين لم يعلنوا أنهم سينسحبون من المحادثات، وربما سيحضرون جلسة جديدة مقررة بعد ظهر الجمعة.
وفي جنيف، رفض المتحدث باسم الامم المتحدة أحمد فوزي التساؤلات حول ما إذا كان الحوثيون قد قاطعوا المحادثات، مشيرا إلى أنه تم تحديد موعد الاجتماع في وقت متأخر الجمعة للسماح للمشاركين بأداء صلاة الجمعة.

وعن مدة هذه المحادثات، قال فوزي إنه "لا يمكن التنبؤ بهذا الأمر"، لافتا إلى أنه كان من المتوقع أن تستمر المحادثات المفتوحة لأسبوع على الأقل "لكن يمكن أن تنتهي في أي وقت".

وأكد أن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن اسماعيل ولد شيخ أحمد "يبذل جهدا كبيرا للتقريب بين الجانبين في القضايا الجوهرية".
وأدى النزاع في اليمن منذ آذار الماضي الى مقتل نحو ستة آلاف شخص، يشكل المدنيون نحو نصفهم، وجرح زهاء 28 الفا، بحسب ارقام الامم المتحدة.
وتقود الرياض تحالفا عربيا لدعم القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في استعادة السيطرة على الأراضي التي سيطر عليها الحوثيون.

وتدور المحادثات وسط تعتيم اعلامي وشح في المعلومات المتعلقة بمسار التفاوض او اي نتائج تم التوصل اليها.
لكن الأمم المتحدة أعلنت الخميس إنه تم التوصل إلى اتفاق حول الاستئناف "الفوري والكامل" للمساعدات الانسانية إلى مدينة تعز في اليمن.

وأشارت إلى أن المحادثات في الأيام المقبلة ستتركز على تنفيذ وقف مستدام لإطلاق النار على كل الأراضي اليمنية، وإطلاق سراح السجناء، وأيضا امساك الدولة مجددا بزمام المؤسسات العامة.

وقال مصدر في وفد الحوثيين، الذي يمثل الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، لوكالة فرانس برس، إن الوفد لم يوافق على جميع النقاط التي تمت مناقشتها.

Digital solutions by