Digital solutions by

طهران لن تقبل بأي قيود على برنامجها البالستي

16 كانون الأول 2015 | 17:11

المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

صرّح وزير الدفاع الايراني حسين دهقان ان #ايران لن تقبل بفرض "اي قيود" على برنامجها البالستي بعد انتقادات صدرت عن خبراء الامم المتحدة.

وقال الجنرال دهقان: "على الرغم من الضغوط واجواء مسممة قمنا باختبار الصاروخ عماد واعلنا عن مداه. الهدف هو ان نقول للعالم ان جمهورية ايران الاسلامية تعمل وفق مصالحها القومية (...) ولا تقبل باي قيد في هذا المجال"، مشددا على الطابع "التقليدي" للصاروخ، كما نقل عنه الموقع الالكتروني للوزارة.

وكانت ايران قامت بالتجربة الجديدة للصاروخ عماد في العاشر من تشرين الاول. وطالبت اربع دول حينذاك (الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا وبريطانيا) من لجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة التحقيق في ذلك.

اعتبرت هيئة خبراء الامم المتحدة في تقريرها الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه الثلثاء ان قيام ايران بتجربة اطلاق صاروخ متوسط المدى يمكن تجهيزه برأس نووي ينتهك قرارات المنظمة الدولية، ما يمكن ان يمهد لفرض عقوبات.

وقال الخبراء "استناداً الى التحليلات ونتائج" التحقيق ان "اطلاق الصاروخ عماد يشكل انتهاكا من جانب ايران للفقرة التاسعة من القرار 1929".
واعتبرت المجموعة ان "مدى صاروخ "عماد" لا يقل عن الف كلم مع شحنة لا تقل عن الف كيلوغرام وان هذا الإطلاق جرى باستخدام تكنولوجيا الصواريخ البالستية".

ويحظّر القرار 1929، وخصوصاً فقرته التاسعة على إيران اجراء انشطة مرتبطة بالصواريخ البالستية التي يمكن ان تحمل اسلحة نووية بما في ذلك اجراء عمليات اطلاق تعتمد على تكنولوجيا الصواريخ البالستية.

وقال دهقان "منذ الاتفاق النووي لم نؤخر او نوقف ولو لثانية تجاربنا (للصواريخ) واعمالنا وابحاثنا"، مضيفاً "للدفاع عن بلدنا سنقوم بانتاج كل الاسلحة والمعدات التقليدية اللازمة".

Digital solutions by