Digital solutions by

تفاجأ بصوَر أولاده على "آي باد" صديقه... فضربه حتى الموت!

25 تشرين الثاني 2015 | 19:07

تعتبر حالة نادرة ألاّ يُسجَن أحد لارتكابه جريمة #قتل، لكن هذا ما حصل بالفعل مع متعهّد عقارات بريطاني، إذ قرّرت محكمة في بريطانيا عدم سجنه بعدما ضرب رجلاً "منحرفاً". فقد عمد الأخير إلى التقاط صوَر لأطفال صديقه واستخدامها بطريقة غير مناسبة.

ونقل موقع "دايلي مايل" ان دينيفير كاينث (39 عاماً) كان قد حكم عليه بالسجن لمدّة ستة أشهر لاعترافه بضرب رجل العلاقات العامة الألماني ساندرو روتمان حتى الموت في مطعم بالمنتجع الاسباني سوتوغراند.

ردّة فعل كاينث لم تكن لسبب سخيف، إذ إنه رأى صوَر "جنسية" لأولاده على الـ "آي باد" الخاص بصديقه الذي "استغلّهم جنسياً".
ثم ارتأت المحكمة ان تُخرِج دينيفير من السجن، بعدما عمل محاميه على القضية، وتوفّي الجاني في المستشفى متأثراً بآثاء الضرب المُبرِح.

Digital solutions by