Digital solutions by

مجلس الامن يجيز اخذ "كل الاجراءات اللازمة" ضد "داعش"

21 تشرين الثاني 2015 | 00:37

المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

أجاز #مجلس_الامن الدولي الجمعة للدول الاعضاء في الامم المتحدة "اخذ كل الاجراءات اللازمة" ضد تنظيم #الدولة_الاسلامية ، وذلك في قرار صدر باجماع اعضائه الـ15 بعد اسبوع على الاعتداءات التي ادمت باريس وتبناها التنظيم الجهادي.

وقال مجلس الامن في قراره الذي أعدّته فرنسا انه "يطلب من الدول التي لديها القدرة على ذلك ان تتخذ كل الاجراءات اللازمة، بما يتفق والقوانين الدولية، ولا سيما شرعة الامم المتحدة على الاراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق".

وأضاف القرار ان الدول الاعضاء في الامم المتحدة "مضاعفة جهودها وتنسيق مبادراتها بهدف منع ووقف الاعمال الارهابية التي يرتكبها تحديدا" تنظيم الدولة الاسلامية وكذلك مجموعات متطرفة اخرى مرتبطة بتنظيم "القاعدة".

وفي قراره اعتبر المجلس ان تنظيم #داعش يمثّل "تهديداً عالمياً وغير مسبوق للسلام والامن الدوليين"، مؤكداً "تصميمه على مكافحة هذا التهديد بكل الوسائل".

ورحّب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس بإقرار المجلس لهذا النص الذي "يدعو الى تكثيف عملية التصدي لـ"داعش" ".

وأضاف فابيوس في بيان انه "من المهم الآن ان تنخرط كل الدول بشكل حسي في هذه المعركة سواء اكان ذلك عبر العمل العسكري او البحث عن حلول سياسية او مكافحة تمويل الارهاب".

ومع ان القرار لا يمنح بصريح العبارة تفويضاً للتحرك عسكرياً ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" ولا يأتي ايضاً على ذكر الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة ضد التنظيم الجهادي، الا انه يقدم دعما سياسيا للحملة ضد الجهاديين في سوريا والعراق والتي تكثفت اثر اعتداءات باريس.

وتستند الغارات الفرنسية في سوريا الى المادة 51 من شرعة الامم المتحدة التي تعطي للكل دولة الحق في ان تدافع عن نفسها اذا ما تعرّضت لهجوم.
ويدين القرار اعتداءات #باريس وكذلك ايضاً الاعتداءات التي ارتكبها التنظيم الجهادي منذ تشرين الاول في كل من سوسة (تونس) وانقرة وبيروت اضافة الى تفجيره طائرة ركاب روسية فوق سيناء المصرية.

Digital solutions by