Digital solutions by

نائبة القدس جهاد ابو زنيد لـ"النهار": رسالتنا الى العرب كفى صمتاً

17 تشرين الأول 2015 | 20:15

المصدر: "النهار"

ما يحصل في القدس من اعمال تضييق على العرب وحصار احيائهم التي زنروها بشريط من دماء شبانهم، سيطر على اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي في مقر #الامم_المتحدة في جنيف. وكانت النائبة الفلسطينية جهاد ابو زنيد قد حضرت من #القدس وهي الشاهدة على " انتفاضة السكاكين" في وجه المحتل الاسرائيلي.

وقالت لـ"النهار" ان " القدس تمر في اصعب المراحل منذ احتلالها الى اليوم، وما يحصل فيها هو ابادة حقيقية وعنصرية وغير مسبوقة وتستهدف جميع اهلها ، ولا سيما الاطفال والشباب والنساء. وما يجري الان هو اضافة الى الانتهاكات المتعلقة بالمسجد الاقصى والتركيز على ابعاد النساء المرابطات في المسجد. وتم اعتقال 500 واحدة منهن الى ابعادهن عن المدينة في شكل موقت ، فضلاً عن تنفيذ حصار مطبق على المدينة واقامة الحواجز التي تعرقل الحياة اليومية للعرب".
وسئلت " انتفاضة السكاكين" الى اين ستؤدي؟ اجابت"هي انتفاضة الكرامة في القدس، وبالتالي كلما أمعن الاسرائيليون في اذلال المقدسيين، فان مقاومتهم ستسمر".

وسئلت بعض الدول المساندة لأسرائيل تصور من يلجأ الى السكين بانه عمل جاهلي؟ فأجابت" الشاب الذي وصل الى استعمال سلاح السكين، اي السلاح الابيض، يستعمله عن ايمان وسابق اصرار وهو متأكد من الدور الذي يقوم به . ويقول للعالم كفانا اذلالا جراء الاحتلال العنصري وممارساته . ورسالة هذا الشاب : انا مقدسي وموجود والارض تعود للسيادة الفلسطينية. وان الحواجز التي وضعت اثبتت ان القدس هي عاصمة الفلسطنيين . ويعيش الاسرائيليون حالة من الهوس غير المسبوق في كل المجالات ولا سيما على المستويين السياسي والاقتصادي . وانا من جهتي اقول انني كأنسانة متعلمة وفخورة بكل فرد يدافع عن نفسه بالطريقة التي يراها مناسبة في الدفاع عن كرامته وارضه ووطنه. ووصل الفلسطينيون الى هذه الممارسات نتيجة التضييق الاسرائيلي عليهم . ولا حلم عند اطفالنا وشبابنا جراء هذا الاحتلال، ولذلك نحن ندافع عن انفسنا وهذا ما كفلته المواثيق الدولية وتقرير المصير حق شرعي".

وسئلت هل دخل الفلسطينيون في "الانتفاضة الثالثة"؟ اجابت" اتوقع استمرار تحركنا في القدس وسيزداد. ونحن هنا في جنيف في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي سنرفع الصوت لتسليط الضوء على ممارسات المستوطنين المسلحين. وانا حضرت من مخيم شعفاط واقطن فيه ،وهو يدفع الثمن منذ اسبوع بسبب الحصار المفروض عليه جراء مواجهات عدة واستشهد ثلاثة شبان من المخيم ، اضافة الى حالات اعتقال. ونقول للبرلمانات العربية ودولها كفى صمتاً. ونشعر ان القضية الفلسطينية لم تعد في الاولوية، ورسالتي للعرب وبرلماناته وحكوماته ان القدس ليست للفلسطنيين فحسب وكفى صمتاً ،بل هي لكل العرب والمسلمين والمسيحيين والمطلوب من الجميع الدفاع والزود عنها بقوة ومن يحمل السكين يحمي كنائس القدس قبل المسجد الاقصى. وتم انتهاك الاماكن المسيحية المقدسة".

وكشفت ابو زيند ان ثمة تنسيقاً مع النواب العرب في الكنيست الاسرائيلية في شأن الدفاع عن القدس " كل الفخر والتقدير لاخواننا العرب في الكنيست واحيي الأخ احمد الطيبي اضافة الى كتلة التغيير الموحدة المتناغمة سياسياً ووطنياً . ونقدر جهودهم ونحتاج الى اصواتهم وان كانوا اقلية ".

Digital solutions by