Digital solutions by

حملات مكافحة سرطان الثدي تلفّ العالم

14 تشرين الأول 2015 | 17:57

تجتاح الكرة الأرضية كل تشرين الأول حملات مكافحة #سرطان_الثدي ونشر التوعية على هذا المرض بوسائل متنوعة. في بريطانيا مثلاً، تشمل حملة مكافحة سرطان الثدي شراء أغراض يعود ريعها لجمعيات مكافحة سرطان الثدي ومن ضمنها الـ Breast Cancer Now التي تستمد أموالها في هذا الشهر من بيع حلويات الموس المصنّعة من Godiva، مجموعة ماكياج Peony لـ Bobbi Brown التي يعود ريع قسم منها للـ Breast Cancer Research Foundation، حلوى The Pier لـ The Salt Room والتي يعود ريع أموالها للـ Cancer Research UK، سوار الصداقة لسرطان الثدي من Astley Clarke وغيرها.
وأسدلت الستارة عن مظهر الطائرة الوردية اللون Boeing 767-400ER التي تنتمي إلى شركة الطيران Delta Air Lines لمناسبة شهر التوعية ضدّ سرطان الثدي. زيّنت هذه الطائرة بشريط وردي ملفوف حول جسمها ويحمل شعار الشريط الوردي الشهير الذي يعود للـ Breast Cancer Research Foundation. وبانتقال هذه الطائرة من بلد أوروبي إلى آخر، ستقدّم مساعدات لهذه المؤسسة. كما أنها ستحمل عل متنها للسنة الحادية عشرة على التوالي، ناجيات من سرطان الثدي. وستقوم الطائرة الوردية بأوّل تحليق لها من مطار New York-JFK والمكسيك، وهي تحمل أكثر من 140 موظفة ناجية. وفي فرنسا، وكما تجري العادة كلّ عام، تطلق مؤسسة " Le Cancer du Sein, Parlons-en !" حملة "أوكتوبر الوردي" ويرتدي برج إيفل ثوبه الوردي من أجل التوعية على سرطان الثدي.


إعلانات لمكافحة سرطان الثدي

لا تقتصر حملات التوعية على النشاطات وحض الجميع على المشاركة فيها، لا بل تشمل أيضاً ابتكارات المبدعين الذين يبذلون جهدهم ويستثمرون طاقاتهم من أجل القضية
الحملة الأكثر لفتاً للنظر أطلقتها شركة السيارات مرسيديس ، تظهر امرأة من حديد، تقوم بفحص ذاتي للثدي. تحمل الصورة شعار "Unfortunately we can't test everything for u" وذلك لتذكير النساء بضرورة إجراء الفحص الذاتي ومراجعة الطبيب والخضوع للصورة الشعاعية كلّ عام.

من جهتها، دعت منظمة الـ The Breast Cancer Society of Canada وحملة Dress for the Cause جميع المؤسسات والمدارس والشركات إلى المشاركة في حملة تقضي بارتداء قمصان الـ "support bra". وتهدف إلى جمع الأموال لأبحاث سرطان الثدي وتشجيع الرجال والنساء على ارتداء اللون الوردي في 28 تشرين الأول.

 

أمّا منظمة Komen Italia onlus أو Komen Italy Online فصنعت هذا الإعلان من أجل دفع القراء إلى التبرع بالأموال للوقاية من سرطان الثدي، وفي النص على الصورة أن"90% من الحالات لا يترك العلاج أيّ أثر. الوقاية. شارك في المكافحة ضدّ سرطان الثدي".

كذلك الجمعية الخيرية البريطانية Breakthrough breast cancer قدمت دعاية تظهر أهمية التبرع بالأموال لمكافحة هذا النوع من السرطان، بالإضافة إلى نشر التوعية والمعلومات عنه:

 

 

وكان لمستشفى النور الإماراتية أيضاً حصته في مكافحة سرطان الثدي فنشر هذه الصورة للكشف المبكر:

 

وتعتبر Kohberg أكبر شركة لتصنيع الخبز في الدانمارك وهي الراعي الرسمي للـ Danish Cancer Society، إليكم إعلانها:

 

 

وقدمت شركة "فولكسفاغن" للسيارات إعلانات أيضاً وهي التالية:

 

ويشير إعلان شركة الإعلان: DDB، مابوتو – موزمبيق، إلى أنّ سرطان الثدي قد يلمس الجميع، مما يستدعي القيام بالبحث الذاتي دائماً:


وشاركت شركة Avon الفرنسية في الحملة بإعلانها الذي يسلط الضوء على أهمية الكشف المبكر للسرطان

 

 

ويقول إعلان الـ Campbell-Ewald Advertising أنّ تفادي الإصابة بسرطان الثدي ليس بيدنا بعكس التشخيص المبكر:

 

وأطلق مستشفى دار الشفاء حملته السنوية لمكافحة سرطان الثدي:











 

 

 

 

 

 

 

 

 

 















Digital solutions by