Digital solutions by

ولي العهد السعودي: أجهزة الأمن جاهزة لمواجهة أيِّ تصرُّف قد يعكر صفو الحج

18 أيلول 2015 | 19:24

أوضح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف أن المملكة العربية #السعودية تعمل على إنجاح موسم حج هذه السنة كسابقه من مواسم الحج في السنوات الماضية من خلال تقديم أفضل التسهيلات وجميع الخدمات.

وقال خلال رعايته الحفل السنوي لاستعراض قوات أمن الحج والأجهزة المعنية في شؤون الحج والحجاج المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لموسم حج هذه السنة إن السعودية واجهت بكل عزم الأعمال الإرهابية خلال السنوات الماضية، وإن أجهزة الأمن بمختلف قطاعاتها على جاهزية تامة لمواجهة أيِّ تصرُّف قد يعكر صفو الحج أو يعرّض حياة الجاج للخطر. 

وفيما يتعلق بسقوط الرافعة في المسجد الحرام وتأثير ذلك في سير أعمال وخطط الحج لهذه السنة، أكّد محمد بن نايف، أن هذه الحادثة تمت معالجتها وقد تلاشت آثارها في زمن قياسي، مشدداً على أن السعودية تولي أمن الحجاج وسلامتهم أولوية قصوى.

وفي شأن تمكين الحجاج القادمين من اليمن هذه السنة، أوضح أن السعودية في خدمة جميع الحجاج بمن فيهم أبناء الشعب اليمني الذين ترحب المملكة بقدومهم وتمكينهم من أداء مناسكهم، وقال "لكن الذي يعوِّق حجهم هي أعمال الحوثيين وأعوان نظام علي عبدالله صالح الذين ألحقوا الضرر بأمن اليمن وسلامة أبنائه واستقرارهم، ويحاولون أن يجعلوا من مآسي الشعب اليمني، الذين هم السبب الرئيس فيها، دعايةً تخدم أهدافهم وغايتهم المكشوفة التي يدركها أبناء الشعب اليمني، ويعرفون جيداً مواقف المملكة تجاههم قيادةً وشعباً.

وقال أن أجهزة الأمن على يقظة تامة ومتابعة دقيقة لتحركات الجماعات الإرهابية وعناصرها في الداخل والخارج، ولا تزال السعودية محل استهدافٍ دائم وخطير من هذه الجماعات الإرهابية التي تقف وراءها دول وتنظيمات وجماعات إرهابية متعدّدة التكوين ومتباينة المقاصد، ولذلك فإن أجهزة الأمن السعودية تعمل وفق منهجية أمنية فاعلة لإحباط العمل الإرهابي قبل وقوعه وكشف أبعاده ومخططاته والقيام بعمليات أمنية استباقية من قِبل أجهزة الأمن لمنع هذه التنظيمات الإرهابية من تنفيذ مخططاتها وتتبع عناصرها والمتعاونين معها والممولين لنشاطاتها والداعمين لها داخلياً وخارجياً ورصد تحركاتها وجمع المعلومات اللازمة عنها لمباغتتها في أوكارها الإجرامية من خلال عمليات أمنية نوعية".

Digital solutions by