Digital solutions by

قائد المخابرات الأميركية: لا يمكن التنبؤ بكيفية تصرف كيم جونغ اون لانه متهور

12 نيسان 2013 | 00:38

المصدر: ا ف ب

انترنت

قال قائد المخابرات الاميركية جايمس كلابر ان الصين تبدو "غاضبة" من استفزازات حليفتها كوريا الشمالية، لكنها لا تنوي التخلي عن دعمها لهذا النظام لانها تريد الحفاظ على "دولة عازلة" عند حدودها.

واوضح كلابر اثناء جلسة استماع امام لجنة المخابرات ومجلس النواب ان "الصين لديها فريق قيادي جديد والمؤشرات التي بحوزتنا تشير الى انهم على الارجح غاضبون من سلوك كيم جونغ-اون وحربه الكلامية".
واقرت الادارة الوطنية للمخابرات التي تشرف على 16 وكالة مخابرات اميركية، بانه من الصعب معرفة ما اذا كان الرئيس الشاب يسير على خطى والده في علاقاته مع الصين التي لديها تاثير هائل على اقتصاد كوريا الشمالية. وقال كلابر "بعكس ابيه، اعتقد انه لا يقدر بشكل صحيح غضب وانزعاج الصينيين منه". واضاف انه مع ذلك فان الصين لا تريد باي حال السماح باسقاط نظام بيونغ يانغ.

واسوأ السيناريوهات بالنسبة لبكين هو انهيار "يسهل توحيد الكوريتين" تحت قيادة كوريا الجنوبية ما سيضع حليفا للولايات المتحدة على حدود الصين. واوضح المسؤول الاميركي "من ناحية جيوسياسية فان الصين حساسة جدا ازاء وجود هذه الدولة العازلة في كوريا الشمالية".

واعتبر كلابر انه "لا يمكن التنبؤ بكيفية تصرفه لانه متهور"، معتبرا ان كيم جونغ-اون يبدو مستعدا لتنفيذ "اعمال عدائية" اكثر من والده كيم جونغ-ايل الذي مات في نهاية 2011.
ولاحظ رئيس المخابرات الاميركية انه "عموما والده كان يستفز ثم يهدىء الامور. ولم نر ذلك حتى الان مع كيم جونغ-اون"، معتبرا انه يسعى بلا شك الى "تعزيز وتاكيد سلطته".

Digital solutions by