Digital solutions by

مقتل شخصين في عاصمة أفريقيا الوسطى

10 أيلول 2015 | 17:34

المصدر: رويترز

الصورة عن الانترنت

ذكرت #الأمم_المتحدة وسكان أن هجمات بقنابل يدوية أسفرت عن مقتل شخصين على الأقل في حادث عنف نادر في #بانجي عاصمة أفريقيا الوسطى.

وقال سكان إن رجالا على دراجات نارية ألقوا قنابل يدوية على حشود في ثلاثة أماكن مختلفة في جنوب بانجي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في بيان صدر في وقت متأخر الأربعاء "إن بعثة الامم المتحدة المتكاملة المتعددة الابعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى تستنكر بشدة هذه الأعمال الجبانة والمشينة التي قتلت شخصين وجرحت عددا كبيرا".

وقال مسؤول إغاثة في منظمة #أطباء_بلا_حدود الخيرية الفرنسية إن 20 شخصا على الأقل أصيبوا في الهجوم. وقال فرد من عائلة أحد الضحايا إن جريحا توفي متأثرا بجراحه لاحقا مما يرفع حصيلة القتلى إلى ثلاثة.

وقتل الآلاف في أفريقيا الوسطى فيما لا يزال مئات الآلاف مشردين بعد عامين من أعمال العنف التي اندلعت إثر استيلاء جماعة سيليكا وغالبيتها مسلمون على الحكم في الدولة ذات الأغلبية المسيحية عام 2013.

ولم تشهد العاصمة بانجي التي تتولى الأمن فيها قوات فرنسية ودولية هجمات منذ أشهر.

ومن المقرر أن يتوجه الناخبون الى مراكز الاقتراع في 18 تشرين الأول لاختيار رئيس جديد وبرلمان بدلا من الادارة الانتقالية التي ترأسها كاثرين سامبا بانزا.

غير أن التحضيرات للانتخابات لا تزال متأخرة. وقالت رئيسة البرلمان الانتقالي إن عملية الاقتراع قد تتأجل من جديد.

وحذر عدد من المحللين من أن البلاد لا تزال غير مستعدة للانتخابات وبالتالي يجب تأخيرها للسماح للسلطات الانتقالية بتحقيق المزيد من التقدم في نزع السلاح.

Digital solutions by