Digital solutions by

سفير اوروبي لـ "النهار": توقيف الاسير انجاز تحققه استخبارات بلدان كبرى

17 آب 2015 | 12:24

المصدر: "النهار"

"يدفع بعض حكام #لبنان من رؤساء تيارات وأحزاب سياسية ووزراء الشعب الى الشارع للتعبير عن سخطهم لممارسات هؤلاء تارة للانقطاع الطويل للتيار الكهربائي عن منازلهم وطورا من اجل أكوام الزبالة التي لامست علو مساكنهم مقرونة بروائح كريهة تنقل اليهم الأمراض ولطالما قطع العديد من الموظفين للضغط على الادارة لدفع الرواتب وما الى ذلك وكل هذه التحركات تؤشر الى التأسيس لثورة شعبية ستأتي اذااستمر الحكام على ممارساتهم".
هذا الكلام هو لسفيردولة اوروبية في لقاء مع " النهار" وقال " كثرت ظاهرة قطع الطرق في الأسابيع الاخيرة حتجاجا على تقاعس رسمي ومما يؤسف له ان التعاطي الحكومي لم يعد يلبي مطالب الناس الا بهذا النوع من الضغط الذي هو تعبير ديمقوقراطي،لكن ظاهرة الإكثار منه تدل على ان السلطة تعاني مرض إهمال المواطن وعدم التخطيط المسبق لتقديم الخدمات التي يستحقها وإرغامه على اللجوء الى الشارع للتوصل اليها".
ورأى ان "انجع طريقة ربما لانتخاب لانهاء هذا الفراغ الدستوري المستمر منذ ما يزيد على 14 شهرا هو نزول الناس الى ساحة الشهداء ومكوثهم في الشوارع المؤدية الى مجلس النواب لإنتخاب رئيس جديد للجمهورية الذي سيؤدي الى اعادة تنشيط المؤسسات الشبه مشلولة وانهاء الكثير من الازمات وملء المراكز الشاغرة في السلك الديبلوماسي ويبلغ عددها حتى الان 34 مركزا من رتبة سفير فجعلت التمثيل الديبلوماسي اللبناني في الخارج يتدنى في العديد من السفارات الى القائمين بالاعمال بدلا من سفراء كما هو الحال في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وشعور تام في العراق حتى من اي ديبلوماسي من اي رتبة كان".
وحذر من ان "استمرار المناكفات السياسية بين القوى الفاعلة المتنافسة على موقع الرئاسة يؤذي البلاد ويضعف مناعتها وبدلا من ان تجذب الرساميل العربية والأجنبية أبعدتها وعطلت الموسم السياحي وكفر الناس بحكامهم بفعل انتماءاتهم الإقليمية والدولية وتحول دعوات رئيس مجلس النواب نبيه بري لعقد جلسات انتخابية الى مهزلة بفعل تغيب عدد كبير من النواب العونيين ومؤيديهم عن الحضور بتطيير النصاب ".
واشار الى ان "الرهان على الخارج من اجل انتخاب رئيس تسوي للجمهورية يظهر مدى فقدان النائب قراره ودوره في الانتخاب وهذا يضعف ثقة الناخب به . ومن هنا فان التخلي الدولي والعربي عن تسهيل مهمة رئيس الجمهورية مقصود وربما تحول مخططا خبيثا لاضعاف المركز والفريق الذي يمثله ". وحضّ على "ضرورة تغيير الموقف الجامد والذي يدور في حلقة مفرغة وخالية من اي مسؤولية وفي حال المضي بها تضع مصير البلاد في المجهول" .
وتمنى السفير الاوروبي" لو ان بعض السياسيين وتحديدا النواب يلعبون الدور الذي تلعبه الاجهزة الامنية اللبنانية في مكافحة الارهاب التي فككت الكثير من الخلايا النائمة التابعة لتنظيمات عصيت على إخضاعها دول عربية ذات أنظمة شبه عسكرية" .وامتدح "الامن العام اللبناني الذي تمكن من توقيف المطلوب #احمد_الأسير وهذا انجاز شيبه بما تحققه استخبارات الدول الكبرى لا سيما بعد اكتشاف أمره واعتماد جواز سفر مزور واجراء تغيير في شكل وجهه ".

Digital solutions by