Digital solutions by

عون: الأولوية للاعتراض من داخل الحكومة ومواصلة التحرك في الشارع

21 تموز 2015 | 11:01

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

اكد رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" العماد #ميشال_عون ان "اسقاط الحكومة ليس من ضمن الاهداف التي يعمل عليها في هذه المرحلة، وان الاولوية لديه الان هي للاعتراض من داخلها ولمواصلة التحرك في الشارع".

وكرر عون ، في حديث الى وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا"، رفضه "طرح اي بند في جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل قبل البحث في آلية اتخاذ القرار داخل الحكومة"، معتبرا ان "القضايا الحياتية مثل قضية النفايات سبق لمجلس الوزراء ان اتخذ القرار في شأنها، ويمكن الوزراء المختصين تطبيق هذه القرارات من دون الحاجة للعودة الي مجلس الوزراء"، مشيرا الى انه "لم يتخذ حتى الان قرارا حول توقيع او عدم توقيع مرسوم الجلسة التشريعية للمجلس النيابي".

واكد رفضه "العودة الى ما كان عليه الامر قبل الأزمة الحكومية الحالية"، معتبرا ان "القبول بما كان معتمدا من تهميش هو من رابع المستحيلات ولا يمكن العودة اليه، وان المطلوب في هذه المرحلة تطبيق الطائف".

وقال: "نحن لا نتكلم في هذه المرحلة عن اشياء دراماتيكية"، مكررا موقفه "بضرورة اصلاح عمل المؤسسات في #لبنان، وان الحل يبدأ من أعلى الهرم اي من انتخاب الرئيس القوي".

وهنأ عون "الجمهورية الاسلامية الايرانية قيادة وحكومة وشعبا على التوصل الى الاتفاق النووي"، معتبرا ان "ما جرى هو ثمرة نضال وصبر الشعب الايراني الذي تعرض لاقصى العقوبات، لكنه رفض التنازل عن حقوقه الطبيعية"، مطالبا "المعترضين علي الاتفاق سواء داخل لبنان او خارجه بضرورة اعادة النظر في مواقفهم".

Digital solutions by