Digital solutions by

دريان اختتم زيارته إلى تركيا: الإسلام دين الرحمة والتسامح

29 نوار 2015 | 09:43

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

اختتم مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان زيارته إلى تركيا بتوقيع مذكرة تفاهم وتعاون مع وزير الشؤون الدينية الشيخ محمد كورماز في حضور مفتي اسطنبول الدكتور رحمه ياران ومفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان ومفتي حاصبيا ومرجعيون الشيح حسن دله والعديد من العلماء، وتم التوقيع في قاعة جامع السلطان محمد الفاتح في اسطنبول، واتفق الطرفان على تطوير العلاقات بين دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية ورئاسة الشؤون الدينية في الجمهورية التركية في مجال الإرشاد والتربية والتعليم الديني والبحث العلمي والتدريس، وإحياء التراث الإسلامي والحفاظ عليه والاسترشاد بقيمه، وتعزيز رسالة المسجد لتكون المساجد حصنا منيعا بوجه التيارات التي تسيء إلى استعمال التعاليم الإسلامية وتجر المجتمعات الإسلامية إلى التشدد والأنشطة الهدامة والتفرقة، وتعليم وتدريب الكوادر البشرية بنشر وتعليم اللغة العربية وإيجاد البرامج الوقائية الكفيلة بمكافحة الفساد والتفلت من أحكام الدين وكشف مصادره وأساليبه ووسائله ومحاربته.

وأقام الوزير كورماز بالمناسبة مأدبة تكريمية على شرف مفتي الجمهورية والوفد المرافق. وجال المفتي دريان في معهد المفتين والوعاظ واطلع من رئيس المعهد عادل بور على المناهج التعليمية التي يستخدمها المعهد لتأهيل العلماء بعد تخرجهم من كلية الشريعة لكي يصبحوا مفتين ووعاظا في تركيا.

وقال دريان: "ان للعلماء دورا كبيرا في توعية الناس من الأفكار والأعمال التي تسيء إلى الإسلام، وفي زمن الأزمات والمحن والفتن التي نمر بها اليوم في منطقتنا العربية تشتد حاجة الناس لأهل العلم ليبينوا لهم ما التبس من الحق بالباطل، فالإسلام واضح لا يوجد شيء فيه اسمه إلغاء الآخر، فهو دين الرحمة والتسامح والتآخي والتعايش السلمي المشترك بين كل الأجناس البشرية، وما نشهده اليوم من قتل وذبح وتهجير هو أمر يسعر نيران الفتن مما يوجب على اللبنانيين الوعي والوحدة والاجتماع على كلمة سواء".

ثم تفقد مركز البحوث الإسلامية التابع لوقف الديانة التركية واستمع إلى شرح مفصل من القيمين عليه عن الأعمال التي يقوم بها المركز ببحث التراث العلمي التاريخي للعالم الإسلامي والمساهمة في تنشئة الباحثين في مجال العلوم الإسلامية.

وزار دريان بعض مساجد اسطنبول التاريخية وأدى الصلاة فيها واطلع على التصاميم الهندسية والنقوش الزخرفية الأثرية التي تعبر عن رقي الحضارة العثمانية.

Digital solutions by