Digital solutions by

مسلحون يقاتلون الجيش السوري حول قاعدة عسكرية في ادلب

18 أيار 2015 | 18:23

المصدر: (رويترز)

الصورة عن الانترنت

قال التلفزيون الرسمي السوري وجماعة تراقب الحرب إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش السوري ومسلحين حول قاعدة عسكرية جنوبي مدينة ادلب اليوم الاثنين في اطار معركة أوسع نطاقا للسيطرة على المحافظة الشمالية الغربية.

وقاعدة المسطومة واحدة من آخر المعاقل الرئيسية للجيش في محافظة تسيطر عليها جماعات مسلحة منها "جبهة النصرة" جناح تنظيم القاعدة في سوريا وحركة "أحرار الشام" الإسلامية.

وذكر التلفزيون الرسمي السوري نقلا عن مصدر عسكري أن وحدات من الجيش كبدت الجماعات المسلحة "خسائر كبيرة في العتاد والأفراد" في معارك إلى الشمال من المسطومة وحولها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن معظم القوات المتمركزة في مدينة ادلب انتقلت إلى المسطومة عقب سيطرة المسلحين على المدينة في اذار. وتستخدم القاعدة لشن غارات جوية في محافظة ادلب.

وأضاف أن أنباء أفادت بوقوع خسائر بشرية في المعارك دون اعطاء أي تفاصيل.

وأعلن التلفزيون السوري أيضا عن وقوع اشتباكات حول قرية فيلون إلى الغرب من القاعدة الواقعة على طريق رئيسي يتجه جنوبا من مدينة ادلب.
وتقع القاعدة شرقي بلدة جسر الشغور التي استولى عليها المسلحون الاسلاميون في نيسان في هجوم جعلهم اكثر قربا من المناطق الساحلية التي تشكل المعقل الرئيسي للأقلية العلوية التي ينتمي اليها الرئيس بشار الأسد.

وهذه أصعب الفترات بالنسبة للأسد منذ أول عامين من الصراع.

وبدأ "حزب الله" الأسبوع الماضي حملة كبيرة لطرد المسلحين من مناطق كبيرة من سلسلة جبال القلمون التي تبعد مسافة قصيرة بالسيارة عن العاصمة دمشق.

وقالت قناة "المنار" التلفزيونية  إن عشرة مسلحين قتلوا وأصيب 20 عندما هاجمهم الجيش السوري ومقاتلو "حزب الله" في منطقة القلمون وفي بلدة فليطة.

Digital solutions by