Digital solutions by

أصيبت بحروق جراء انفجار "آيفون"

18 أيار 2015 | 12:52

اتهمت عائلة أميركية شركة "آبل" بابتكار أجهزة غير آمنة بعدما تعرضت طفلتهم لحروق من الدرجة الثانية بسبب انفجار هاتف "آيفون" في جيبها الخلفي. وقالت العائلة التي تعيش في مدينة فيلادلفيا الأميركية إن هاتف iPhone 5C، الخاص بابنة الـ12 عاماً، والذي تستخدمه منذ تشرين الثاني الماضي، قد انفجر بشكل مفاجئ في جيبها وتصاعدت منه ألسنة لهب. ولم تحدد العائلة حتى الآن مصدر آلسنة اللهب خصوصاً أنه ما زال يعمل على الرغم من حدوث أضرار كبيرة متفرقة بهيكل الجهاز الخارجي.

وصرَّحت العائلة لموقع Philly.com المختص بأخبار مدينة فيلادلفيا، أنها عيَّنت محامياً للتحقيق في السبب الحقيقي وراء الانفجار المفاجئ للهاتف، وعلى إثر هذا التحقيق ستقرر العائلة مقاضاة شركة "آبل" أم لا. وقالت الوالدة التي تعمل في إحدى شركات الهواتف المحمولة "كنت أعتقد أن هواتف آيفون هي الأكثر أماناً لطفلتي، إلا أن هذا غير صحيح، لذا، قررنا الابتعاد عن جميع منتجات آبل".

ولا تعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها، إذ إنَّ حاسب "آيباد آير" قد انفجر أثناء عرضه بأحد المتاجر في أوستراليا عام 2013، وفي العام نفسه انفجر هاتف "آيفون 5" في يد مالكه أثناء إجراء مكالمة. وغالباً ما تُبرر شركة "آبل" تلك الحوادث المفاجئة بأسباب تعرض الأجهزة لحرارة عالية، أو لاستخدام شواحن غير أصلية لشحنها مما يتسبب في أضرار بالبطارية قد تؤدي إلى انفجارها في ما بعد.

Digital solutions by