Digital solutions by

العفو الدولية: الهاون انتهاك خطير لقوانين الحرب

29 آذار 2013 | 13:55

اعتبرت منظمة العفو الدولية أن الهجوم بقذائف الهاون على كلية الهندسة المعمارية في جامعة دمشق الواقعة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية، يمثل انتهاكاً خطيراً لقوانين الحرب.
وقال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في المنظمة فيليب لوثر إن "المدنيين يتحمّلون أسوأ الفظائع في هذا الصراع الوحشي، ويتعيّن على جميع الأطراف التزام القانون الإنسان الدولي، وتجنّب الهجمات التي تؤدي إلى قتل المدنيين بشكل عشوائي".
وأضاف أنه "من غير الواضح حتى الآن الجهة المسؤولة عن إطلاق قذائف الهاون في هذا الهجوم، ولكن هناك شيئاً واضحاً وهو أن القذائف سقطت في مناطق ذات كثافة سكانية من المدنيين، كما أن قذائف الهاون غير ملائمة تماماً للاستخدام في المناطق المدنية حتى ولو كان الهدف المقصود عسكريا".
وختم: "على الرغم من أن جماعة مسلّحة معارضة حذّرت المدنيين في الأيام الأخيرة من الاقتراب من بعض المناطق في دمشق قبل الهجمات المخطط لها، إلا أن ذلك لا يعفيها من مسؤوليتها في التقليل إلى أدنى درجة من الأضرار التي تلحق بالمدنيين".

Digital solutions by