Digital solutions by

إنقاذ أكثر من 700 مهاجر قبالة سواحل اندونيسيا

15 أيار 2015 | 09:19

المصدر: (أ ف ب)

وصل اكثر من 700 مهاجر من بورما وبنغلادش اليوم الى اندونيسيا بعدما انقذهم صيادو سمك اثر غرق مركبهم قبالة اقليم اتشيه (شمال غرب)، على ما اعلنت الشرطة.

وقال سوناريا قائد الشرطة في منطقة لانغسا حيث تم انزال المهاجرين انه "بحسب المعلومات الاولية التي اعطونا ايها، فان البحرية الماليزية ردت (المهاجرين) الى الحدود البحرية مع اندونيسيا".

واوضح الشرطي ان صيادي سمك انقذوا المهاجرين بعدما غرق مركبهم لدى وصوله الى المياه الاقليمية الاندونيسية.
وقدرت اجهزة الهجرة عدد المهاجرين بـ712.

وتؤكد المنظمات الدولية منذ ايام ان الاف المهاجرين تائهين في البحر فيما تعمد حكومات المنطقة الى رد الزوارق بعيدا من سواحلها، متجاهلة الدعوات الى وقف هذه السياسة.

وتخلى المهربون عن هؤلاء اللاجئين وسط البحر خوفا من السياسة الجديدة القمعية التي تنتهجها تايلاند، طريق العبور التقليدية لشبكات تهريب المهاجرين.
وكان عشرات الالاف من طالبي الهجرة يمرون كل سنة حتى الان عبر جنوب تايلاند للانتقال الى ماليزيا، ومن ثم الى بلدان اخرى هربا من الفقر في بنغلادش والعنف في بورما بالنسبة للروهينغا، الاقلية المسلمة التي تعتبرها الامم المتحدة من الاكثر اضطهادا في العالم.

وتمكن مئات المهاجرين رغم ذلك من الوصول الى السواحل الاندونيسية، بعدما قال لهم المهربون انها سواحل ماليزيا، وتم استقبالهم في مخيمات اقيمت بشكل عشوائي في اقليم اتشيه.

وافادت السلطات التايلاندية ان مركبا حاول الاقتراب من سواحل تايلاند وعلى متنه مهاجرين قادمين من بورما ابتعد مجددا في البحر وتجاهلت السلطات نداء الامم المتحدة من اجل اغاثتهم لتفادي ماساة.

Digital solutions by