Digital solutions by

اطمئن أنت لست تتقدم في السن!

9 نوار 2015 | 09:51

يقولون إنك تصبح كبيراً في السن عندما تشعر بذلك! بعض الناس يكونون محظوظين لدى شعورهم بأنهم أصغر مما هم عليه بالفعل. في حين أنَّ آخرين يجدون أنَّهم أكبر من سنهم الحقيقي. وقد وجدت دراسة حديثة أن بعض الناس يشعرون حقاً بالشباب الدائم.

وتبين للقائمين على الدراسة التي تمَّ عرضها في مؤتمر جمعية علم النفس البريطانية في ليفربول أنَّ واحداً من 20 شخصاً لا يشعرون من داخلهم بالتقدم في السن. هؤلاء الناس يشعرون بـ "الشباب الدائم"، ولا يفكرون في تقدمهم بالسن من الداخل، وبدلاً من ذلك يفضلون الاستمتاع بصحبة الآخرين.

وفي هذا السياق، تشير الباحثة بعلم النفس سنغول كوبيلي- هولت من جامعة ساوثمبتون البريطانية إلى أنَّ الدراسة تذكر بالأسطورة الشائعة والتي تقول بأنَّ لكل شخص سنّاً شخصية تختلف عن عمره الحقيقي. ولكن هناك بعض الناس يعتبرون أنَّ عمرهم جزء من هويتهم. في الدراسة، التي خضع لها 1114 امرأة ورجلاً طلب منهم أن يقدموا مجموعة من الأعمار التي يشعرون بأنها تمثلهم حقيقة بغض النظر عن تاريخ الولادة. فتبيَّن أنَّ 6.5% لم يكن لديهم سِنّ شخصية، بل يعتبرون أنفسهم في حال "شباب دائم". بينما قال ما يقرب من 10% عن سنهم "'نشعر دوماً بأننا في سن الـ 18 من الداخل".

وحذرت الباحثة هولت من أنَّ "تركيز الاهتمام على التقدم في السن يؤدي إلى الإجهاد الشديد، وصولاً إلى درجة اضطراب وصدمة، ما لا يمكنهم من التأقلم مع عمرهم الحقيقي". وتضيف: "لكن لننظر إلى الجانب الإيجابي من مسألة الارتباط بالسن، حيث يميل الناس إلى أن يكونوا بصحة أفضل أكثر من أقرانهم، عبر الاعتناء بأنفسهم أكثر، ما يجعلهم يبدون أصغر سناً".

في حين لا يبدي آخرون انزعاجهم من تقدمهم في الناس، أو طريقة لباسهم أو تصرفهم، ويكون لديهم أصدقاء من فئات عمرية مختلفة. ومن الجيد تحررهم من التفكير بهذه المسألة التي تقلق كثيرين.

 

Digital solutions by