Digital solutions by

قمة بين ريال مدريد وفالنسيا... وبرشلونة يبحث عن فريسة جديدة

7 نوار 2015 | 11:28

المصدر: (أ ف ب)

تشهد الامتار الاخيرة من الدوري الاسباني لكرة القدم نهاية فوضوية بعد قرار الاتحاد المحلي تعليق مسابقاته المحلية بسبب خلافات مع الحكومة حول قانون لبيع حقوق النقل التلفزيوني.

وسيؤثر التعليق على المرحلتين السابعة والثلاثين قبل الاخيرة في 17 الجاري التي تشهد لقاء القمة بين برشلونة واتلتيكو مدريد والثامنة والثلاثين الاخيرة في 23 منه، بالاضافة الى نهائي كأس الملك في 30 منه بين برشلونة واتلتيك بلباو على ملعب كامب نو.

ورأى كثيرون ان القانون الجديد يساعد على تخفيف القبضة المالية الخانقة لريال مدريد وبرشلونة على الكرة الاسبانية. وفي ظل القانون لن يعود بمقدور كل ناد على حدة المفاوضة على حقوق بيع مبارياته، وبدلا من ذلك سيجرى مزاد عليها على غرار الدوري الانكليزي.

واشار الاتحاد الاسباني انه مستاء من تقسيم الاموال وكذلك الحد من الايرادات على الرهانات، كما استنكر التدخل الحكومي المستمر في كرة القدم.
ورأى وزير الرياضة خوسيه ايغناسيو فيرت ان القانون الجديد يعني توزيعا اكثر عدلا للاموال في الدوري، بما في ذلك الاندية التي تحاول الهروب من هيمنة ريال مدريد وبرشلونة، احد اغنى الاندية في العالم.

واشار فيرت ان الدوري الانكليزي حقق واردات بلغت 8ر1 مليار أورو في موسم 2013-2014 مقارنة مع 800 مليون فقط للدوري الاسباني.
وفي الوقت عينه، اعتبرت رابطة الدوري الاسباني ان قرارات الاتحاد بتعليق المباريات "لاغية وباطلة".

ويبقى السؤال هل تكون المرحلة السادسة والثلاثون التي تنطلق غدا الجمعة الاخيرة قبل تعليق المباريات؟، علما ان في الوقت عينه، كرر الاتحاد الاسباني انه "منفتح للحوار مع الحكومة الاسبانية".

وتشهد المرحلة مواجهة من العيار الثقيل بين ريال مدريد الثاني وفالنسيا الرابع بعد غد السبت على ملعب سانتياغو برنابيو، فيما يلعب برشلونة المتصدر على ارضه مع ريال سوسييداد الحادي عشر.

ويخوض ريال مدريد مواجهته بعد خسارته في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا امام مضيفه يوفنتوس الايطالي 2-1.
لكن الفريق الملكي، حقق سبعة انتصارات متتالية في الدوري اخرها على مضيفه اشبيلية بصعوبة 3-2 بثلاثية لهدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يتصدر ترتيب الهدافين مع 42 اصابة بفارق اثنتين عن الارجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

ويتخلف ريال بفارق نقطتين عن برشلونة قبل ثلاث مراحل على انتهاء الموسم، فيما يتخلف فالنسيا اربع نقاط عن اتلتيكو مدريد ويخوض صراعا قويا على المركز الرابع مع اشبيلية الذي يبتعد عنه بفارق ثلاث نقاط.

ولم يخسر فالنسيا سوى مرة وحيدة في اخر 14 مباراة كانت امام مضيفه برشلونة 2-صفر، فيما حقق ريال سبعة انتصارات متتالية علما بان مواجهة الذهاب انتهت بفوز فالنسيا 2-1.

اما برشلونة، فيخوض مواجهة سوسييداد باحثا بدوره عن الثأر من خصمه الذي فاز عليه ذهابا 1-صفر في اقليم الباسك.
لكن برشلونة يعيش في احلى ايامه منذ سنوات قليلة، فلم يخسر في الدوري منذ شباط الماضي، اذ فاز 27 مرة في اخر 29 مباراة في مختلف المسابقات كما لم يخسر في اخر 17 مباراة، ويبدو جاهزا لتحقيق ثلاثية دوري الابطال والدوري المحلي وكأس الملك.

وقطع برشلونة امس شوطا كبيرا نحو بلوغ نهائي دوري الابطال بفوزه الكبير على ضيفه بايرن ميونيخ 3-صفر في ذهاب نصف النهائي بلمحتين سحريتين من اسطورته ميسي وهجمة مرتدة قاتلة في نهاية المباراة ترجمها البرازيلي نيمار فاقترب من بلوغ نهائي المسابقة القارية للمرة الثامنة في تاريخه.

ولا شك في أن سوسييداد سيرتعب لدى مواجهة الفريق الكاتالوني المدجج بالثلاثي ميسي ونيمار والاوروغوياني لويس سواريز الذين سجلوا 111 هدفا هذا الموسم، خصوصا وان بلاوغرانا قادم من فوزين ساحقين على خيتافي 6-صفر وقرطبة 8-صفر قبل تجاوز بايرن ميونيخ بثلاثية نظيفة.
وينحصر الصراع على اللقب بين برشلونة وريال مدريد بعد فقدان اتلتيكو مدريد اللقب رسميا اثر تعادله مع اتلتيك بلباو في المرحلة السابقة.

ويسيطر برشلونة وريال مدريد بشكل شبه مطلق على الدوري في العقد الاخير، فتوج الاول في 2005 و2006 و2009 و2010 و2011 و2013، وريال في 2007 و2008 و2012، فيما افلت لقب النسخة الماضية لمصلحة اتلتيكو مدريد الذي حل وصيفا ايضا لدوري الابطال.
ويحل اتلتيكو مدريد الاحد ضيفا على ليفانتي الخامس عشر، حيث يدرك لاعو المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني حاجتهم للنقاط الثلاث قبل مباراتهم المسمار امام برشلونة في المرحلة السابعة والثلاثين "المفترض" اقامتها الاسبوع المقبل.

اما اشبيلية، فيخوض بدوره رحلة صعبة الى ارض سلتا فيغو التاسع الاحد، وذلك بعد خوضه ذهاب نصف نهائي الدوري الاوروبي اليوم الخميس امام ضيفه فيورنتينا الايطالي.

وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة ايبار مع اسبانيول، والسبت غرناطة مع قرطبة، واتلتيك بلباو مع ديبورتيفو لاكورونيا، والاحد فياريال مع التشي، والميريا مع ملقة والاثنين رايو فايكانو مع خيتافي.

Digital solutions by