Digital solutions by

غويتسولو: أرفض جعل عظام ثرفنتس ذخائر مقدسة صينيّة

29 نيسان 2015 | 17:30

المصدر: "النهار"

تسلّم الكاتب الإسباني الأكثر ارتباطا بالعالم العربي خوان غويتسولو جائزة "ثرفنتس" 2014 الأدبية المرموقة قبل يومين. خلال احتفال استضافته جامعة "ألكالا دي ايناريس" وهو مسقط ثرفنتس الذي منح هويّته للإمتياز قال غويتسولو "تشكل عودة المرء إلى ثرفنتس وتقبّل جنونه على أنه شكل متفوق من الإتزان، أمثولة "ايل كيخوتي" الفعلية".

يبلغ غويتسولو الصوت الأدبي المقيم في المغرب الرابعة بعد الثمانين وهو أَضاف خلال المناسبة عينها أمام ملك إسباني فيليبي السادس "يصعب على بطل ثرفنتس وعلى القراء أقراني تبدلّت حيواتهم بفضل ألق روايته، أن يسلّموا بوجود عالم ينوء تحت البطالة والفساد وظروف العيش الصعبة، فضلا عن الإجحاف الإجتماعي والمنفى الذي ينتظر المتخصصين من الجيل الشاب".

أشار أيضا إلى الجلبة التي أثارها اكتشاف بقايا الكاتب ثرفنتس داخل أحد الأديرة معلّقا في هذا الصدد "عوضا من الهجس بفكرة إخراج عظام ثرفنتس من تحت التراب والمتاجرة بها مجتذبين السياح ربما من خلال ذخائر مقدسة ستصنع على الأرجح في الصين، ألن يكون أفضل أن نضيء على الحلقات المظلمة في حياة الكاتب التي تلت فراره من الأسر في الجزائر؟".

وكان ثرفنتس إلتحق بالجيش وشارك في معارك عدة وأسر خلال هجوم العثمانيين على السفينة الحربية التي كان على متنها وأبقي في الجزائر حيث مكث خمسة أعوام رغم محاولاته المتكررة للفرار. لم يطلق سراحه سوى في عام 1580 بعد دفع فدية ماليّة، غير ان تفاصيل الحكاية لم تكتمل إلى اليوم ولا تزال مصدر تأويلات جمّة.

 

 

Digital solutions by