Digital solutions by

صانع الأحلام لا يموت

14 نيسان 2015 | 18:37

المصدر: "النهار"

صانع الأحلام وإن مات فهو لا يموت. هذا الكلام أكثر ما ينطبق على الكاتب والفنان المسرحي الكبير ريمون جبارة ساعة رحيله عن ثمانين عاماً في مستشفى بحنس بعد ظهر اليوم بعد معاناة مع المرض، فهو الذي صنع لنا أحلاماً لا تندثر مع صياح الديك ولا مع طلوع الفجر، وإن أحبطتها دماء القتل والهمجية والفجيعة.
صحيح ان زهرة الخريف قد قطفت للتو لكنها تركت وراءها في تربة المسرح اللبناني بذوراً ومواسم حصاد من الصعب ان تنال منها ايامنا السوداء هذه.
يغيب ريمون جبارة لكنه يترك لنا أرغفة الخبز التي تطعم المسرح اللبناني والعربي الى أجيال مديدة.

 

سيرة

ولد ريمون جبارة في قرنة شهوان عام 1935.
هو ابن كارلوس جبارة ونجلاء زغبي. متزوج من منى المشعلاني – شاعرة بالفرنسية – ولهما ولدان جمانة وعمر. لا يحمل اختصاصاً أكاديمياً في المسرح. درّس في معهد الفنون، ورئيس مجلس ادارة التلفزيون سابقا.

أهم أعماله:
1960 كريون في "انتيغونا" مع منير ابو دبس.
1962 راسكلنيكوف في "جريمة وعقاب" مع منير ابو دبس.
ريتشارد الثالث (شكسبير) مع انطوان ملتقى.
"وصية كلب" (لطيفة ملتقى).
"لعبة الختيار" مع برج فازليان.
"الزنزلخت" مع برج فازليان، تأليف واخراج "لتمت دسدمونا" (1970).

"تحت رعاية زكور" (1972) مهرجانات شيراز – ايران
"شربل" (1977)
"زرادشت صار كلبا" (1978)
"محاكمة يسوع" (1980)
قندلفت يصعد الى السماء (1981)
"ذكر النحل" (1982)
"صانع الأحلام" (1985) – جائزة مهرجانات قرطاج.

 

 

 

 

 

Digital solutions by