Digital solutions by

الضربات الجوية كسرت جمود عملية تحرير تكريت

2 نيسان 2015 | 17:17

المصدر: "أ ف ب"

 اعلن مصدر عسكري كبير في قوات التحالف الذي نفذ ضربات جوية خلال عملية تحرير تكريت ان الدعم الجوي من قبل الولايات المتحدة سمح بكسر الجمود في العمليات لاستعادة المدينة التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال المسؤول ان "الدعم الجوي كان عاملا اساسيا في هذا الامر"، في اشارة الى الهجوم وتحرير مدينة تكريت. واضاف ان "هذا ما مكننا مع الوسائل (القوات العراقية) المتوفرة على الارض، من العودة الى الزخم الذي قاد الى هذا النجاح" ضد الجهاديين الذين سيطروا على تكريت (160 كلم شمال بغداد) على مدى عشرة اشهر تقريبا.
واكد المسؤول نفسه ان القوات العراقية كانت ستتمكن من استعادة تكريت بدون هذا الدعم الجوي "لكن ذلك كان سيحتاج الى وقت اطول على الارجح".
وقدم التحالف الدولي الذي يضم ستين بلدا بقيادة واشنطن دعما جويا في مناطق متفرقة من العراق منذ اب 2014، للمساعدة في استهداف المتطرفين.

وأعلنت قوة المهام المشتركة اليوم أن الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف نفذوا سبع ضربات جوية في سوريا والعراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية منذ صباح أمس. وأضافت في بيان أن أربع ضربات نفذت في العراق بموافقة الجيش العراقي قرب بيجي والفلوجة وسنجار والرمادي. وقالت إن ثلاث ضربات نفذت في سوريا قرب مدينة كوباني الحدودية المهمة.

Digital solutions by