Digital solutions by

تفاديا الموت المحتم على الرحلة 9525!

27 آذار 2015 | 17:02

لم يكتب لهما القدر أن يرحلا مع ولدهما، فقد كان من المقرر أن يسافر أهل الشاب المغربي محمد عتراوي (24 عاماً) الذي كان قد تزوج في برشلونة معه إلىى ألمانيا.

وقال موقع le360.ma، كان من المفترض أن يسافر الوالدان مع ابنهما إلى ألمانيا لبضعة أيام حيث كان يرغب الزوجان في العيش والاستقرار. سافر الوالدان إلى إسبانيا بعد تمكنهما من الحصول على تأشيرة شنغن لأول مرة لحضور زفاف ولدهما، ثمَّ بعد الزفاف قرر محمد أخذ والديه معه إلى ألمانيا، حاول حجز مقعدين لهما على متن طائرة "جيرمن وينغز A320" في الرحلة 9525، إلاَّ أنَّه لم يفلح في ذلك، إذا كانت الأماكن جميعها محجوزة. فسافر الزوجان على متن طائرة "جيرمن وينغز" ليلقيا مصرعهما بعد تحطمها في جبال الألب الفرنسية.

من جهته، نشر موقع Medias24، تفاصيل عن الزوجين، لافتاً إلى أنَّ أسماء علاوي أي الزوجة مغربية الأصل من مدينة الناظور المغربية (23 عاماً)، نشأت وترعرعت في إسبانيا"،. في حين محمد عتراوي (24 عاماً) من مواليد مدينة زايو المغربية، التي تبعُد 40 كيلومتراً عن مدينة الناظور، يعيش منذ أربع سنوات في ألمانيا.

يوم الخميس، أكد أحد أفراد العائلة أن أسماء علاوي ومحمد عتراوي تزوجا منذ ثلاثة أيام فقط. بدوره، قال قنصل المغرب في برشلونة ياسين فارس أنَّه "كان من المقرر أن ينتقل الشريكان بعد الزواج للعيش في مدينة دوسلدورف الألمانية لبدء حياتهما الزوجية الجديدة".

Digital solutions by