Digital solutions by

مسلحو "حركة الشباب" يشنون هجوماً في شمال كينيا

16 آذار 2015 | 13:50

المصدر: "أ ف ب"

قتل مسلحو حركة الشباب الصومالية رجلاً واصابوا ثلاثة اخرين بجروح في اطلاق نار في بلدة مانديرا شمال كينيا.
ويأتي هذا الهجوم الذي تشنه حركة الشباب عبر الحدود بعد يومين من قيامها بنصب مكمن لموكب حاكم محلي.
وقال نائب قائد شرطة مانديرا الفيس كورير ان "المهاجمين فتحوا النار على مجموعة من المتسوقين ما ادى الى مقتل رجل على الفور فيما اصيب ثلاثة اخرون بجروح" مساء أمس".

وقام المسلحون باطلاق النار عشوائياً قبل ان يفروا في اتجاه الحدود الصومالية.
واعلن ناطق باسم حركة الشباب التي اعلنت ولاءها لتنظيم "القاعدة" المسؤولية عن الهجوم في بيان بث على اذاعة الاندلس المؤيدة للحركة الاسلامية.
والجمعة اعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن مكمن نصب لحاكم منطقة مانديرا علي روبا الذي نجا من الهجوم لكن ثلاثة من مرافقيه قتلوا بحسب الصليب الاحمر الكيني.

وسبق ان تعرض موكب الحاكم لمكمن في تشرين الاول 2014.
ومانديرا الواقعة شمال شرق كينيا على الحدود الصومالية غالباً ما تشهد اعمال عنف وهجمات تشنها حركة الشباب.
وفي تشرين الثاني احتجز مسلحون من حركة الشباب حافلة وقاموا باعدام 28 من غير المسلمين.
وبعد عشرة ايام قتل 36 عاملاً غير مسلمين ايضاً في هجوم اخر.

 

Digital solutions by