Digital solutions by

القوات العراقية لن تتسرع في المرحلة الاخيرة من عملية تكريت

12 آذار 2015 | 14:38

المصدر: أ ف ب

قال قادة ميدانيون عراقيون ان القوات الامنية لن تتسرع في عملية العسكرية لاستعادة مدينة تكريت من تنظيم "الدولة الاسلامية"، وذلك لتفادي وقوع خسائر في صفوف عناصرها.
وقال اللواء الركن في الشرطة بهاء العزاوي ان القوات الامنية، وعلى رغم تفوقها العددي وقوتها النارية، لن تتقدم بسرعة لتفادي وقوع خسائر كبيرة، لا سيما وان التنظيم يعتمد تكتيك القنص وتفخيخ المنازل وجوانب الطرق.
وقال: "لا نريد ان نتسرع لاننا نريد تفادي وقوع خسائر"، وذلك خلال جولة قام بها في قرية البو عجيل، والتي يمكن منها رؤية تكريت في الجانب الآخر من نهر دجلة.
واضاف: "تكريت مطوقة من كل الجهات."
وكان هادي العامري، قائد "منظمة بدر" التي تعد ابرز الفصائل المقاتلة الى جانب القوات الحكومية، قال للصحافيين ان عناصر تنظيم "الدولة الاسلامية" محاصرون في تكريت.
واوضح "لديهم خياران، الاستسلام او الموت"، مضيفاً: "لا حاجة لنا للهجوم. هذا قد يؤدي الى خسائر في صفوف المقاتلين" الموالين.
واشار صحافي في فرانس برس متواجد في المنطقة، ان القوات الحكومية تقوم بقصف متقطع نحو تكريت من البو عجيل.
ولم تقدم السلطات العراقية اي حصيلة لخسائرها منذ بدء العملية العسكرية، وهي الهجوم الاكبر ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" منذ سيطرته على مناطق واسعة في البلاد في حزيران.
الا ان العديد من الجثث شوهدت تنقل بشكل شبه يومي من مناطق القتال نحو بغداد او مدينة النجف المقدسة جنوب العاصمة، حيث يدفن غالبية المقاتلين الشيعة الى جانب القوات الامنية.

 

Digital solutions by