Digital solutions by

موت مأسوي للبطلة الأولمبية كامي موفا

10 آذار 2015 | 10:32

المصدر: "أ ف ب"

تحول تصوير حلقة من تلفزيون الواقع على شاشة "تي اف 1" الفرنسية الى دراما أمس اذ قتل ثمانية فرنسيين بينهم السباحة الاولمبية كامي موفا والبحارة فلورانس ارتو في حادث اصطدام طائرتين مروحيتين استؤجرتا للتصوير في الارجنتين.

وقال هوراسيو الاركون، المتحدث باسم ولاية لا ريوخا (شمال غرب): "يبدو ان المروحيتين اصطدمتا ببعضهما البعض خلال التصوير. لا يوجد احياء. ولم يعرف سبب الاصطدام مع العلم ان الشروط المناخية كانت جيدة".

وقال شرطي فضل عدم الكشف عن هويته ان "ثمانية فرنسيين كانوا يشاركون في تصوير حلقة للتلفزيون الفرنسي في ولاية لا ريوخا قضوا في الحادث. وقتل قائدا الطائرتين ايضا وهما من الجنسية الارجنتينية".

واشارت السلطات المحلية بعد ذلك ان البحارة فلورانس ارتو (57 عاما) والسباحة كامي موفا (25 عاما) والملاكم اليكسي فاستين (28 عاما) كانوا من بين الضحايا.

وكشفت السلطات الارجنتينية هوية باقي ضحايا اعضاء فريق برنامج "دروبد" وهم "لوران سباسنيك ولوسي ميدالبي وفولوديا غينار وبريس غيلبير وادوار جيل".

وقال سكرتير الامن في الولاية سيزار اوغولو ان ما مجموعه عشرة اشخاص قتلوا في هذا الحادث الذي وقع خلال التصوير في منطقة لا ريوخا السياحية.
واوضح لشبكة التلفزيون الاخبارية تي ان "يبدو ان عملية التصوير كانت تتم في فيلا كاستيلي" وهو موقع جبلي في هذه المنطقة الواقعة على بعد 1100 كلم الى شمال غرب بوينس ايرس.

وكان تصوير البرنامج انطلق نهاية شباط الماضي في اوشوايا الواقعة في اقصى جنوب الكرة الارضية، في باتاغونيا الارجنتينية.
وجمع البرنامج الذي كان مقررا عرضه الصيف المقبل في فرنسا، ثمانية رياضيين يتم اطلاقهم في قلب الطبيعة بحسب مقدم البرنامج لوي بودين الذي تحدث قبل ايام لاذاعة "ار تي ال"، واظهرت المشاهد الترويجية للبرنامج الظروف القاسية والخطيرة التي يواجهها المشاركون.
وكان من المقرر ان يشارك في التصوير السباح الان برنار والدراجة جاني لونغو ولاعب كرة القدم سيلفان ويلتورد ولاعبة السنوبورد آن-فلور ماركسر والمتزلج فيليب كانديلورو.

وتألقت موفا في العاب لندن الاولمبية الصيفية الاخيرة عام 2012 حيث احرزت ثلاث ميداليات بينها ذهبية سباق 400 م حرة.
وتعتبر فلورانس ارتو من اعظم البحارات في العالم وفرضت نفسها حتى في بطولات الرجال. واحرزت ارتو، المعروفة بلقب "عروسة الاطلسي الصغيرة"، لقب سباق "طريق روهم"عام 1990 بمفردها، وهو من اشهر السباقات عبر الاطلسي بين سان مالو (بريتاني في غرب فرنسا) وبوانت آ بيتر (غوادلوب الخاضعة لفرنسا في الاطلسي).

بدوره، نال فاستين برونزية الملاكمة في العاب بكين الاولمبية 2008 في فئة تحت 63 كلغ.
واكدت شركة الانتاج "آ ال بي" النبأ اليوم، في بيان، موضحة انه حصل في بداية تصوير الجزء الثاني من برنامج "دروبد" الذي انطلق تصويره قبل اسبوع.
وتوقف التصوير وتم نقل جميع الفرق الى فرنسا، وفق ما اوضحت الشركة: "جميع فرق آ ال بي منهارة وتشارك عائلات الضحايا واقربائهم الالم العميق".
وبحسب اذاعة "فينيكس" المحلية، فان اربعة فرنسيين وطيار كانوا يستقلون طائرة واحدة.
وشرح الدو بورتوغال الصحافي في فينيكس انه "من بين الضحايا مشاركون في البرنامج كانوا ينتقلون من كيبرادا ال ياسو الى كيبرادا كوندادو" وهي منطقة بعيدة في المقاطعة "مثالية بخصائصها وتجاربها القصوى".

ووفق موقع "داتاريوخا" المحلي فان الفرق التقنية كانت قد صورت بين 23 و27 ايلول الماضي المشاهد الاولى في فيلا كاستيلي.

Digital solutions by