Digital solutions by

Everly سلمى حايك "قنبلة" حقيقية لا جنسية

2 آذار 2015 | 18:03

المصدر: "دليل النهار"

ان كنتم من عشاق النجمة المكسيكية - اللبنانية سلمى حايك، وتتمنّون رؤيتها في دور" قنبلة" فعلية لا جنسية، أي في شخصية رامبو مؤنّث تستخدم المسدس والأسلحة كما تستعمل النساء عادة أحمر الشفاه وكحل العيون، عليكم متابعتها في ثريلر الأكشنEverly من إخراج جو لينش عن سيناريو ليال هانون كان مدرجاً على اللائحة السوداء المخصّصة للسيناريوات التي تتنقل كثيراً من ستوديو الى آخر قبل أن يتجرأ أحدها على إنتاجه.

تؤدّي حايك دور افرلي المومس التي تنقلب ضد زعيم المافيا تايكو (هيرويوكو واتانابي) وتصبح مخبرة للشرطة. وطبعاً تايكو يقرّر الانتقام منها فيرسل مجموعة من القتلة المحترفين لتصفيتها. افرلي المرأة المثيرة والجميلة تحتجز داخل شقتها وتضطر الى مواجهة جيش من القتلة المدجّجين بالأسلحة الفتاكة والمستعدّين لكلّ شيء من اجل الحصول على المبلغ الضخم الذي حدّده تاكيو لمن يأتيه برأسها.

سلمى حايك مثيرة، متوحشة، عنيفة، تقتل وتسيل الدماء؟ المهمة لن تكون سابقة تكتب باسمها، فعديدات هن الممثلات الجميلات اللواتي جسّدن قبلها دور مقاتلات متوحّشات، نذكر منهنّ آن باريو في Nikita، اوما ثورمان في Kill Bill، سكارليت جوهانسون في Lucy وCaptain America، جنيفر لورانس في Hunger Games وغيرهن كثيرات. وحتماً لن يكون الفيلم سابقة في عالم الثريلر، فالشريط لا يقدم جديداً، رغم العنف على طريقة روبرتو رودريغز، ورغم الاجواء الكلوستروفوبية داخل جدران شقة واحدة تذكّرنا بفخ فيلم The Raid.

الفيلم لا يتعدى كونه مغامرة ترفيهية لمحبّي أفلام الحركة والقتال وإطلاق الرصاص والمعارك المتواصلة التي تشنّها البومبا اللاتينية سلمى حايك في أحسن حالاتها الجسدية (رغم أنها أصبحت على عتبة الخمسين) على مجموعة من الشخصيات الغريبة، بطريقة لا يتصوّرها عقل ومنطق، وتخلو من الغرابة والذكاء.

(الفيلم حالياً في صالات سيني مول ضبية وامپير وغراند سينما وفوكس).

 

Digital solutions by