Digital solutions by

هل أصابه الكمبيوتر بسكتة قلبية؟

20 كانون الثاني 2015 | 16:35

توفي رجل تايواني (32 سنة ) بعدما أمضى ثلاثة أيام متواصلة وهو يلعب في مقهى للإنترنت جنوب البلاد بحسب ما أشارت إليه وكالة "فرانس برس". وقد تمَّ العثور على الرجل وهو جثة هامدة في كرسيه في المقهى الواقع في مدينة كاوهسيونغ التايوانية.

في البدء، ظن زبائن المقهى أنه نائم، لكن أحد العاملين لاحظ أنَّ هذا الرجل لم يعد يتنفس، فنقله على الفور إلى المستشفى حيث توفي. وقال عامل المقهى إن "هذا الرجل كان زبوناً دائماً يأتي إلى المقهى حيث يلعب لأيام متتالية، وغالباً ما كان ينام في كرسيه أو يلقي رأسه على الطاولة عندما كان يشعر بالتعب، لذا لم ننتبه إلى أنَّه توفي في هذه المرة".

من جهة أخرى، أكد تقرير الأطباء أن "الرجل توفي إثر سكتة قلبية ناجمة من جلوسه المطوَّل أمام الكمبيوتر". من جهتها، أعلنت الشرطة أن "زبائن المقهى أبدوا لامبالاة تجاه ما حدث، وواصلوا اللعب حتى عندما طوق المحل لإجراء التحقيق وجمع الأدلة".

وهذه الحادثة ليست الأولى من نوعها في تايوان، إذ إنَّه منذ فترة لقي رجل آخر يبلغ 38 عاماً حتفه بهذه الطريقة في مدينة نيو تايبيه في الأول من كانون الثاني بعدما ظل يلعب بألعاب الفيديو خلال خمسة أيام متواصلة.

 

Digital solutions by