Digital solutions by

ماذا تُهدي سارة زوجَها آلان عون بمناسبة الميلاد؟

24 كانون الأول 2014 | 11:47

المصدر: "النهار"

منذ انتخابه نائباً عن أحد المقاعد المارونية في قضاء بعبدا، برز آلان عون في الساحة البرلمانية نائباً شابّاً مميزاً، عنيداً ومشاكساً في السياسة. لكن وجهه الشخصي والعائلي الذي شاركه في حديثٍ ميلادي مع "النهار"، يذلّل الشق البرلماني المحض لديه ويدلّ إلى عشقه الكبير لعائلته وتشابهها مع باقي العائلات اللبنانية، خصوصاً في الفترة الميلادية وما يرافقها من تقاليد.

 

 


عيد عائلي بامتياز

يلفت النائب عون لـ"النهار" إلى أن عيد الميلاد بالنسبة إليه هو عيدٌ عائلي بامتياز، ويؤكّد أن التقليد محاطٌ به. فهو يحتفل بالعيد مع أهله وأخواته سنوياً، لكنه يشير إلى تغيّر الاحتفال العائلي مع تحوّلِه والداً لطفلَيه: "عائلتنا نحن كبيرة، كنا نجتمع في منزل أحد أفراد العائلة في كل ميلاد، لكن منذ أن أصبح لكل واحدٍ منّا عائلته الصغيرة، تغيّرت العادة" يجيب عون، لافتاً إلى أنه يحتفل بالميلاد إما عند والدَيه أو عند والدَي زوجته.

 

ماذا يقدّم من هدايا، وماذا يفضّل كهدية؟

يُخبر النائب عون "النهار" عن هناء طفلَيه ميشال عون وآيا عون، "فهما لا يطلبان الهدايا، خصوصاً أنهما صغيران جدّاً". لكن ابنه البكر ميشال سيحصل على كتبٍ كهدية ميلادية منه، حتى يتعلم القراءة، على حدّ قول النائب "البرتقالي".

ويؤكد عون أن طفلَيه الصغيرَين سيستمتعان بـ"بابا نويل" الشخص، عدا عن الهدايا، ويقول إن "الطفل يصدّق وجود "بابا نويل" حتى عمرٍ معين، ولا خطأ في ذلك"، لافتاً إلى أنه في مرحلة الطفولة احتفل وأقاربه مع المسنّ الضاحك.

أما ماذا يفضّل كهدية ميلاية يحصل عليها، فيجيب عون "النهار" أن الهدايا ليست مهمة في العيد، بل الأهم هو اللقاء العائلي. لكن مسألة الإهداء الميلادي إليه مميزة من زوجته سارة، فهو لا يحزر أبداً ما تُهديه عند كل ميلاد: "تحضّر لي دائماً مفاجأة، وتضع الهدية ضمن 6 أو 7 علب متداخلة، فأفتح الواحدة تلو الأخرى".


هل سيلتقي العماد عون؟

سألت "النهار" متى يلتقي آلان خاله العماد عون، "قد يكون اللقاء شاملاً اجتماعياً في حال اجتمعت العائلة كلُّها" في دارة رئيس التكتل في الرابية، "وهو ما حصل في أحد الأعوام، فتشاركنا عشاءً عائلياً كبيراً عنده" يتذكّر نائب بعبدا. ويضيف أنه "في حال دُعِيَ العماد عون عند إحدى بناته ليلة الميلاد مثلاً، أعايده في زيارةٍ ميلادية، فعائلتنا أصبحت كبيرة جدّاً، ومن المستحيل جمع أفرادها معاً، إلا نادراً"، لكن لا يُخفي النائب "العوني" سروره بالأمر، مؤكداً قبل توجّهه إلى معرضٍ ميلادي، أن العائلة اللبنانية تتمتع بقيم وعادات جميلة، علينا تشجيعها والمحافظة عليها، تماماً مِثل المحافظة على الشق الديني لعيد الميلاد.


سارة سعَيد عون: من الجميل رؤية العائلة تكبر

سألت "النهار" زوجة النائب عون، المهندسة سارة سعَيد عون، عن هدية زوجها، فأشارت إلى أن "الهدية تكون دائماً أمراً لا يتوقَّعُه". وتُعدّد لـ"النهار" العادات الميلادية عند العائلة "العونية"، لافتةً إلى العشاء المشترك والنبيذ... وتتحدّث بفرح عن ابنها ميشال عون، الذي "أصبح يرافقني إلى الورشة، ولهذا سأُهديه لعبة "الونش"، وألعاب أخرى من سيارات وكتب".

وسألَتها "النهار" عن شعورها بعيد الميلاد خصوصاً أنه الأول منذ ولادتها طفلتها آيا عون، وأجابت أنه "من الجميل رؤية العائلة تكبر".

 

 

 clauda.tanios@annahar.com.lb / Twitter: @claudatanios

Digital solutions by