Digital solutions by

تناولوه لتشعروا بالشبع!

25 كانون الأول 2014 | 09:48

اكتشف باحثون بريطانيون في "امبيريال كوليدج" و"جامعة غلاسغو" في لندن مكوناً غذائياً يعطي إحساساً بالشبع، في دراسة نشرت في شهر كانون الأول الحالي في دورية "جات" البريطانية. وأشار الباحثون إلى أن الاختبارات الأولية على أشخاص يعانون من وزن زائد نجحوا في الحدِّ منه.

وقام الباحثون بتطوير هذا المكون الذي يحتوي على "بروبيونات"، وهي مادة طبيعية تحفز القناة الهضمية على ضخ هرمونات تؤثر في المخ وتقلل الشعور بالجوع. ولفت الباحثون إلى أنَّ الجسم يفرز الـ"بروبيونات" بشكل طبيعي حين تخمر الميكروبات الموجودة في القناة الهضمية الألياف الغذائية، لكنهم لفتوا إلى أنَّ المكوَّن الجديد "إنولين- بروبيونات إستر" (آي بي إي) يؤدي إلى إفراز كمية من الـ"بروبيونات" أكبر مما يفرزها جسم الإنسان خلال تناوله وجبة طعام معتادة.

وأجرى الباحثون اختبارهم على 20 متطوعاً وحاولوا التدقيق في مكوّن "آي بي إي" أو مادة "إنولين" الموجودة في جسمهم، وهي من الألياف الغذائية. وسمح الباحثون للمتطوعين بتناول الكميات التي يشتهونها من الطعام. وتوصلوا إلى النتائج التالية، وهي أن من تناولوا مكوَّن "آي بي إي" أكلوا بنسبة تقل 14% في المتوسط عن الباقين، وارتفعت لدى هؤلاء تركيزات الهرمونات في الدم التي تقلل الشعور بالجوع.

من جهته، أكَّد جيري فروست الذي أشرف على الدراسة إنَّ "جزيئات مثل البروبيونات تحفز إطلاق هرمونات الهضم التي تسيطر على الشهية، لكن على الإنسان تناول كميات هائلة من الألياف حتى يشعر بتأثيره القوي". وتابع: "حاولنا البحث عن طريقة فعالة أكثر لتوصيل البروبيونات إلى القناة الهضمية".

Digital solutions by