Digital solutions by

لقاء تضامني حاشد مع أهالي العسكريين...وهرج ومرج بسبب غاريوس!

14 كانون الأول 2014 | 16:45

المصدر: "النهار، الوكالة الوطنية للاعلام"

(ناصر طرابلسي).

بعد أن بُحّت أصواتهم من دون مجيب، ها هم أهالي العسكريين ينفذون أول اعتصام شعبي في ساحة رياض الصلح ظهر اليوم، في ذكرى مرور اسبوع على استشهاد علي البزال.
الحضور، وإن كان حاشداً، الا أنه اقتصر على عائلات وأقارب المخطوفين، مع مشاركة عدد من الهيئات الشبابية في الاحزاب، وهيئات من المجتمع المدني، وشخصيات دينية وسياسية.


سلام... كن شجاعاً
أهالي المخطوفين وبعد أن حمّلوا الحكومة مسؤولية ما آلت اليه الأمور في هذا الملف، ناشدوها الاسراع في حلّه، وتوجهوا الى الرئيس تمام سلام "كن شجاعاً وصارحنا نحن والشعب اللبناني أين هي العقد بملف العسكريين المخطوفين لنعمل معاً على تفكيكها؟".

بلبلة... غاريوس

شخصيات عدة تناوبت على المنصة ملقية كلمات تشجب تدين وتستنكر، لكن كلمة ابنة المخطوف عباس مشيك أبكت الجميع، وزوجة زياد عمر سحرتهم بتوصيفها، أما النائب ناجي غاريوس فصعوده على المنصة كاد ان ينسف الاعتصام، بعد أن احتج بعض المشاركين على رفض النائب ميشال عون المقايضة، وبعد هرج ومرج وأخذ ورد، عاد وألقى كلمة ممثلا فيها الجنرال جاء فيها "الحكومة مسؤولة عن ملف العسكريين المخطوفين وهذا الملف لا يناقش في الإعلام".

زغيب مع المقايضة
ممثل المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عباس زغيب، وبعد كلمة ألقاها طالب فيها الجهات الدولية القادرة على التدخّل وتقديم يد العون والمساعدة والتعاون في هذا الملف، كما طالب الحكومة في حديث لـ"النهار" بالعمل الجاد لإنهاء هذا الملف واخراجه من المناكفات السياسية، لأنه قضية تهمّ الوطن واللبنانيين، وعدم حلّها قد يؤدي الى ضعضعة الاستقرار في لبنان وهذا ما لا نريده"، وعن المقايضة قال" نحن مع مبدأ المقايضة فيما يراعي مصلحة لبنان واللبنانيين، واذا كانت المقايضة تعيد أبناءنا فعلى الدولة أن تعمل على ذلك".

مشيك يردّ على "دواعش" حيدر

كلمة المسؤول عن العلاقات العامة في لجنة اهالي العكسريين المخطوفين الشيخ عمر حيدر أثارت بلبلة حيث قال: "نريد فلذات اكبادنا، نحن لسنا الدواعش، ولكن اذا اضطر الامر سنكون دواعش، ولن نكون عصا نضرب بها الشعب والدولة".
الشيخ حسين مشيك ردّ على كلام عمر حيدر عبر "النهار": "نرفض ان يُذكر اسم داعش حتى لو كان ضد الدولة وضد أي كان"، وأضاف: "هذا التنظيم لديه من الاجرام والقتل والكفر ما يجعلنا لا نقبل بذكر اسمه لا في الارض ولا في السماء، ولا في لبنان ولا في غير مكان".


استغراب خضرا

من جهته رئيس مؤسسة "لابورا" الأب طوني خضرا أبدى استغرابه لأن "تبكي فقط والدة علي أو والدة محمد، او لا تنام ام بيار أو أم جورج، وينام لبناني ولبنان مكسوراً، ويُذبح لبنان الدرزي والشيعي والسني والمسيحي وكل اللبنانيين"، مشددا على "ضرورة أن لا نميّز ولا نترك امهات العسكريين والشهداء تبكي وحدها".

كي لا نستقبل كل يوم شهيداً

وتحدث رئيس لجنة العسكريين المخطوفين حسين يوسف مؤكداً ان "المناسبة سمّيت باسم "يوم الشهيد" يوم علي البزال وباقي الشهداء، فليسمع كل مسؤول صرختنا وآهاتنا على الوطن كي لا نستقبل كل يوم شهيدا".

Digital solutions by