Digital solutions by

الحقيقة وراء وفاة فادي عقيقي ؟ (خاص "النهار")

1 كانون الأول 2014 | 14:13

المصدر: "النهار"

بعدما بُلغ أمس عن خبر فقدانه في كفردبيان، عثر على الشاب فادي عقيقي (27 عامًا) صباح اليوم جثة هامدة في الوادي بين كفردبيان وبقعتوته، مصابًا بطلق ناري من سلاح صيد كان ملقى إلى جانبه. أهل الشاب مفجوعون بالخبر، ولم يتمكّنوا من الحديث منتظرين نتائج التحقيقات وتقرير الطبيب الشرعي.

إلى ذلك، يخبر رئيس بلدية كفردبيان جان عقيقي "النهار" تفاصيل الحادثة، ويقول: "خرج فادي ظهر أمس الأحد من منزل العائلة حاملًا بندقيّته وثلاث طلقات ناريّة متّجهًا إلى الصيد، طالبًا من أهله عدم انتظاره على الغداء. عند الساعة الثالثة والنصف عصرًا، اتصل الأهل به لكن هاتفه كان مقفلًا، حاولوا مرّات عدّة من دون أي نتيجة. عند حلول المساء تواصلوا معنا وأخبرونا أنهم فقدوا كل اتصال معه، فنزلنا مع مواطنين والدفاع المدني والجيش والصليب الأحمر إلى الوادي للبحث عنه".

ويتابع رئيس البلدية: "طريق الوادي وعرة ومسالكها صعبة، بقينا نبحث عنه طوال الليل، استعنّا بطوّافة تابعة للجيش اللبناني، وعثرنا عليه صباحًا ملقى على صخرة، سلاحه بالقرب منه وكذلك أغراضه الشخصيّة، فاتصلنا بالأجهزة الأمنيّة الذين نقلوا الجثة ليعاينها الطبيب الشرعي ويصدر تقريره حول سبب الوفاة، ولكن بحسب ما هو ظاهر حتى الآن، فإن الشاب أقدم على الانتحار، خصوصًا أن الطلق الناري اخترق أسفل ذقنه، ولكننا لا نزال بانتظار تقرير الطبيب الشرعي والأدلة الجنائيّة".

فادي أعزب، يعمل في شركة لتسهيل المعاملات في بكفيا - المتن، لديه شقيقان، الأوّل يعلّم في مدرسة كفردبيان الرسميّة، والثاني يعمل معه في الشركة نفسها، ويقول رئيس البلدية: "لا يعاني فادي من أي مشكلات ماديّة والدليل أنهم يبنون بناية من طبقات عدّة، ولكننا لا نعلم إن كان يعاني من مشكلات أخرى. سيرة الشاب حسنة، وعلاقاته طيّبة مع الناس".

في السياق نفسه، تقول مصادر مقرّبة من التحقيقات لـ"النهار" أن الشاب انتحر بحسب ما تشير التحقيقات الأوليّة، ولكن الأسباب غير معروفة بعد، فالأهل مفجوعون ولم يتمكنوا من تقديم إفاداتهم، ولكن بحسب ما أكّدت الوالدة في إفادتها الأوليّة، فولدها لا يعاني من أي مشكلات ماديّة أو عاطفيّة أو نفسيّة، فيما يشير قريب من العائلة لـ"النهار" إلى أن تقرير الطبيب الشرعي يؤكّد أن فادي توفي بعدما انزلقت رحلة وأطلقت الرصاصة عن طريق الخطأ واستقرّت في جسده، أي أنه وفاته كانت قضاءً وقدر.

Digital solutions by