Digital solutions by

وزير الاعلام: وداع رسمي وشعبي لصباح لكل ما تمثله في ذاكرة الوطن

26 تشرين الثاني 2014 | 16:03

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

نعى وزير الاعلام رمزي جريج عبر "إذاعة لبنان"، الفنانة صباح. وقال: "أعزي كل وسائل الاعلام والشعب اللبناني. برحيل صباح، نفقد في لبنان نجمة ساطعة في عالم الفن، كانت مغنية ساحرة أطربت الملايين بصوتها الجميل واطلالتها الفريدة، وقد كانت ايضا ممثلة رائعة في السينما وعلى المسرح وفي التلفزيون، وامتدت مسيرتها أكثر من نصف قرن، احتلت خلالها مركز الصدارة، وتجاوزت شهرتها حدود الوطن. وغنت في كل الدول العربية وفي أوروبا أيضا. ولم يغب يوما لبنان عن بالها في أناشيدها الوطنية الكثيرة".

وأضاف: "سمعت عبر اذاعتكم اناشيد كثيرة عن الوطن لبنان وعن الجيش، وهذه الاغاني والاناشيد حفظتها الاجيال ورددها المعجبون جيلا بعد جيل، واصبحت جزءا من تراثنا الثقافي الذي نفخر به. ومن واجبنا ان نكرمها يوم وداعها رسميا وشعبيا، لما تستحق من تقدير لعطاءاتها السخية في الفن والابداع، ولكل ما تمثله صباح في ذاكرة الوطن".

وأوضح أنه سيكون في وداعها "تنسيق تام بين وزارتي الثقافة والاعلام، وسأكون حاضرا ومرافقا للترتيبات المتخذة، وبقدر مونتي على وسائل الاعلام، أطلب تكريس الوقت الكافي لصباح حتى نتذكرها اليوم وفي يوم وداعها وبعد وداعها، لأنها ستبقى في ذاكرتنا".

وقال: "أتذكر صباح في بعلبك، وعلى التلفزيون وعلى المسرح وفي بعض أفلامها.
وأتذكر أعمالها وأغانيها واعمالها مع الفنان روميو لحود ومع الرحابنة، ومع وسيم طبارة، فقد امتدت حياتها الفنية على مدى أكثر من نصف قرن.
لقد حضرتها في بعلبك في مسرحية موسم الغد وفي دواليب الهوا من أعمال الرحابنة. واعرف عن الشلال وست الكل وعن فينيقيا ونهر العسل، وهذه الاعمال التي اتذكرها.
كانت المرحومة صباح كريمة جدا وسخية، وعانت الكثير بسبب سخائها، وكان عندها حضور مميز وقلب كبير".

وختم: "رحمها الله، لقد رحلت مع الراحل وديع الصافي، وجيل ينطوي. وان شاء الله تأتي الاجيال الجديدة بأمثال صباح ووديع الصافي.
عانت صباح ظلما كبيرا، وأعلنوا وفاتها قبل موتها، واليوم رحلت صباح، لكنها باقية، ولن تؤثر على خلودها كل الاخبار التي تم تناقلها".

 

Digital solutions by